عين على المسرح العربي – أربع فرق مسرحية .. تعيد الروح لجمهور المسارح المصرية!

عاد المسرح المصري لينتعش من جديد بعد سنوات طويلة عانى فيها من غياب العروض، أو ضعفها، مما جعل الجمهور يغيب عنه.

الآن على خشباته أحدث العروض المسرحية التي أطلت على الخشبة هي “شاطئ المرح”، التي افتتحت أولى مسرحيات مشروع “تياترو الوطن”، و”شاطئ المرح” مسرحية كوميدية اجتماعية استعراضية، بطولة محمد نجاتي، راندا البحيري، سميرة صدقي، شريف باهر، وإخراج حسام الدين صلاح.

وتدور أحداث المسرحية حول ضابط الأمن الوطني، الذي يلعب دوره الفنان محمد نجاتي، ويتم زرعه في شقة يقيم فيها مجموعة من العاطلين تحاول المافيا الأجنبية استغلالهم عقب الثورة لتدمير الاقتصاد المصري، سواء بالمخدرات أو بالسلاح، أو بزعزعة الأمن الداخلي، ولكن عيون جهاز الأمن تقف لهم بالمرصاد بمساعدة جهاز الإنتربول.

العروض المسرحية من إخراج أحمد لطفي، وفكرة محمود بندق، وستبدأ البروفات والتحضيرات الخاصة خلال الأيام المقبلة.

ومن جانبه قال المخرج المسرحي حسام الدين صلاح، إن عروض “تياترو الوطن”، ليست تقليدًا لأحد، أو مشابهةً لعروض “مسرح مصر”، أو “تياترو مصر”، مشيرًا إلى أن عروضه تختلف من حيث الشكل والمضمون والإطار العام.

وأضاف، أن العروض عبارة عن مسرحيات بها أحداث حقيقية وقصة، ويأتي الضحك من خلال المواقف التى تحدث في العرض.

وخلال الأسبوع نفسه دخلت قناة “النهار” ساحة المسرح، من خلال “تياترو النهار”، وبحسب، علاء الكحكي، رئيس القناة، تذاع مسرحيتان في الأسبوع في سهرتي الخميس والجمعة، أي 39 مسرحية تقدمها “النهار” لمشاهديها.

وانطلق السبت الماضي أول العروض المسرحية، التي تنتجها القناة بالتعاون مع نقابة المهن التمثيلية، بعرض “الحب فوق هضبة الهرم”، وتنقل العروض تلفزيونيًا بعد أسبوع من عرضها على خشبة المسرح.

وقال المخرج محمد علام، إنه لا يخشى مقارنة عروض مسرح النهار بعروض “مسرح مصر” و”تياترو مصر”، وأضاف: “سنقدم مسرحًا هادفًا راقيًا له مضمون كوميدي بعيدًا من الأسماء”.

مواهب شابة

أما الفرقة الأبرز، التي لعبت الدور الأكبر في انتعاش المسرح، فهي التي أسسها الفنان أشرف عبدالباقي قبل سنوات، تحت اسم “تياترو مصر”، قبل أن يغيرها إلى “مسرح مصر”، ونجحت الفرقة في أن ترسم البهجة على وجوه المصريين، ودفعت بعدد كبير من المواهب الشابة للساحة الفنية، ليفرز الموسمان السابقان وجوهًا جديدة، أبرزهم على ربيع، محمد عبدالرحمن، عمر مصطفى متولى، ولكن بعد الخلاف الذى وقع بين أشرف عبدالباقي والشركة المنتجة، انفصل مستكملًا تجربته تحت اسم جديد.

ونجحت عروض “تياترو مصر” المسرحية فى موسمين كاملين على امتداد عام، فى تحقيق شعبية وجماهيرية كبيرة، وقدمت نحو 40 عرضًا مسرحيًا تناولت كثيرًا من أمور وشئون المجتمع المصرى فى إطار كوميدي ساخر، وهى العروض التى حققت حضورًا جماهيريًا كبيرًا فى مسرح جامعة مصر الدولية فى مدينة السادس من أكتوبر، وحققت نسب مشاهدة عالية مع إذاعة العروض تلفزيونيًا.

موقع: المسرح نيوز

عن صفاء البيلي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.