عين على المسرح-أم العرائس التونسية تفتتح فعاليات المهرجان الدولي لمسرح الطفل في دورته السابعة حضور عربي وازن ودعوة للالتفاف حول مسرح الطفل – بـقـلم : عـباسـيـة مـدونـي –ســيــدي بلعــباس-الجزائـر

افتتحت اليوم مدينة أم العرائس التونسية بمحافظة قفصة  فعاليات مهرجانها الدولي لمسرح الطفل في طبعته التاسعة عشر وطنيا ، والسابعة دوليا ، والذي نظمته جمعية مسرح الصمود بأم العرائس ، وهذا بدعم من وزارة الشؤون الثقافية وولاية قفصة والمندوبية الجهوية للشؤون الثقافية بقفصة وبلدية أم العرائس ، بالتعاون مع دار الثقافة بأم العرائس ومركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة ، وجمعية حرائر المناجم بأم العرائس ، بشراكة مع الرابطة الثقافية الوطنية الفلسطينية .

المهرجان الذي تشرف على فعالياته  جمعية مسرح الصمود برئاسة الأستاذ الفنان ” حسين براهمي” ، عانقت حلة دولية لمسرح الطفل ، وهي تنحت بهته المدينة إرثا مسرحيا هادفا لجيل جمهور الغد الذي غصّت به شوارع المدينة ودار الثقافة أم العرائس .

دورة دولية سابعة عرفت حضورا عربيا وازنا للوفود العربية من الجزائر ، العراق ، مصر والمغرب مع شخصيات فنية وعربية أبت إلا أن تشارك أمّ العرائس هذا المحفل المسرحي الدولي الذي يعرف نضجا فنيا وحسا إبداعيا بتوالي الدورات ، مع السعي إلى الانفتاح على تجارب مسرحية جديدة .

هذا ، وقد أكد الدكتور ” نادرالقنة ” رئيس الرابطة الثقافية الوطنية الفلسطينية في كلمته أن المهرجان في بعده التنافسي يسعى في أول المقام إلى احتضان تجارب مسرحية إبداعية عديدة مع الانفتاح مستقبلا على العالمية ، ناهيك عن حرص الرابطة الثقافية الفلسطينية إلى تحقيق العديد من المساعي الخاصة بمسرح الطفل ونقل عديد الرسائل التي من شأنها بلورة وتوسيع دائرة المشاركة ، مع تركيزه على رسالة الطفل الفلسطيني وأمله الأكبر في التواصل والانصهار ، كما أن هذا المهرجان حلقة وصل هامة ما بين الدول العربية .

وقد عرفت الدورة السابعة من المهرجان في حلتها الدولية ، تكريم لفيف من الأسماء الفنية والقامات الإبداعية منهم الأستاذة ” حبيبة الجندوبي”  من تونس ، والدكتور ” هيثم يحي الخواجة ” من سوريا ، والكاتب المسرحي “محمد مرشد شحاتة ” من فلسطين .

عديد الوفود العربية أبت إلا أن تشارك أم العرائس هذا العرس الدولي منها الجزائر ، العراق ، السعودية ومصر وفرق من تونس ، جميعها تحمل في حقيبتها تجارب مسرحية متباينة بهدف الاحتكاك وتبادل الأفكار ، للتنافس حول تاج  الرابطة الثقافية الوطنية الفلسطينية الخاص  بأفضل عمل ، وعديد  التتويجات المتعلقة بالإخراج و النص و التمثيل وجماليات العرض المسرحي ،  كما ستكون تلكم العروض تحت أعين لجنة التحكيم المكونة من السادة :

الأستاذ ” الهادي عباس “ من تونس ، الدكتورة ” شوق النكلاوي” من مصر ،الدكتور ” هيثم يحي خواجة ” من سوريا والدكتور ” جودت توت ” من الأردن ، للوقوف عند قيمة كل عرض مسرحي والعمل على تمحيصه وغربلته وفق مقاييس بكل موضوعية وحيادية .

مع تنظيم عديد العروض الموازية تنشيطا للمحيط تحتضنها عدة فضاءات  أهمها المكتبة العمومية التي تستقبل عرض ” في كل عصر وأوان ” لفرقة أنتجا وفنون للأطفال من العراق ، وعرض “الطفل والدمى الثلاثة ” لفرقة بريدة المسرحية من السعودية ستحتضنه دار الثقافة الأرديف ، في حين مركز الطفولة يحتضن عرضا تنشيطيا تحت عنوان “ الأمانة” لجمعية مسرح الشباب والطفل من سيدي بحسن ،سيدي بلعباس الجزائر ، أما مدرسة أولاد عيساوي فتستقبل عرض ” النسور كانت بيضاء” لجمعية مسرح الصمود بأم العرائس من تونس .

وضمن فعاليات المهرجان سيتم بعث تفاصيل الندوة الفكرة التي سيحتضنها مركز الفنون الدرامية في قفصة ، وذلك في محور “الخيال العلمي في مسرح الطفل” والتي سيرأسها من فلسطين الدكتور”نادر القنة” ، ويثريها ثلّة من الباحثين منهم الدكتور” محمد عبازة ” من تونس ، الدكتور ” غنام محمد خضر ” والدكتورة” إيمان عبد الستار الكبيسي” من العراق ، والدكتورة ” نوال الشوملي” من فلسطين ، ومن سوريا الدكتور ” هيثم يحي الخواجة ” .

مع استعراض محطة  الورشات ضمن فعاليات المهرجان أهمها ورشة ” فن الإلقاء” للأستاذ          ” فارس عبد الشافي” من مصر على مستوى المكتبة العمومية ، وورشة “تحريك العروسة ” للعرائسية ” حبيبة الجندوبي ” من تونس ، ومن الجزائر ورشة ” صنع العروسة ” على مستوى مركز الطفولة للأستاذة ” مدوني عباسية ” بمعية فريق جمعية مسرح الشباب والطفل –سيدي لحسن ن سيدي بلعباس ، اين سيتم التركيز على الشق النظري والتطبيقي ، وإتباع مراحل صناعة العروسة وفق المواد الأولية المتاحة ، بدء بمرحلة التصور والتصميم لإبراز الشخصية كابتكار لشخصيات روائية ومسرحية وكيفية تجسيد تلكم الشخصية .

فعاليات الافتتاح الرسمي للمهرجان الدولي لمسرح الطفل بأمّ العرائس في طبعته السابعة تنفتح على كثير من المحطات الفاعلة وعديد العروض المسرحية خدمة لجمهور الغد الذي كشف عن لهفة وتعطش لأبي الفنون بمنطقة أم العرائس ، التي تطمح للعالمية في المستقبل القريب .

صفوة القول ، إن المهرجان الدولي لمسرح العرائس في دورته السابعة ، يعدّ قفزة نوعية بالمنطقة ، وعتبة نحو إبداعات مسرحية تشي بالكثير لصالح الأطفال التي تحتاج لكثير من الالتفاف والرعاية مع إشراكها في التفاعل المسرحي .

 

عن عباسية مدوني