(عين): عرض “رحلة الأراجوز” يحيي مهرجان “أجيال” في الكويت

لعروض الأراجوز وخيال الظل عرض “رحلة الأراجوز” بمسرح “الدسمة”، في إطار مهرجان “أجيال المستقبل” ضمن الأسبوع الثقافي المصري بالكويت.
شهد العرض إقبالا جماهيريا كبيرا وحضره السفير المصري في الكويت ياسر عاطف والملحق الثقافي المصري د. نبيل بهجت.
وبدأ الحفل بحكي لهالة سامي، ثم قدمت الفرقة عرض “رحلة الأراجوز” الذي يعتمد علي التفاعل مع الأطفال وتحفيز قدرة الفعل لديهم والتأكيد علي القيم الإيجانية. ويعتمد العرض علي الأراجوز أو خيال الظل والراوي وينتقل بين الوسائط المتعددة ليقدم حالة الفرجة التي تقف بقدم في التراث والأخري في الواقع.
وبدأ العرض بتقديم الراوي لحالة الأراجوز الذي يبحث عن السعادة وينتقل من مكان لآخر، مؤكدا على قيمة التعاون ومساعدة الآخرين دون مقابل.
قدم العرض كل من الفنان مصطفى عثمان “عم صابر المصري”، وصابر شيكو وعلي أبوزيد سليمان ومحمود سيد حنفي ومصطفي الصباغ، وقدمت الفرقة كذلك عددا من عروض الأراجوز وخيال الظل في المدارس المصرية التابعة للسفارة، والمكتب الثقافي المصري والمكتبة الوطنية.
وجاءت هذه العروض في إطار الأيام الثقافية المصرية التي اختارت عنوان “الفنون الإسلامية إبداع متجدد”، مشاركة في فاعليات اختيار الكويت عاصمة للثقافة الإسلامية.
من جانبه أكد سفير مصر لدى الكويت ياسر عاطف الحرص على إبراز الفن المصري الأصيل ضمن الفاعليات الثقافية بالكويت.
وأضاف في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الاوسط: “في هذا السياق جاء عرض (رحلة الأراجوز) والذي يجسد معنى قدرة هذا الفن المصرى القديم على مواكبة العصور المتلاحقة سواء في مصر أو دول كثيرة حول العالم”.
وقال السفير ياسر عاطف :”نحن نخاطب اليوم أطفالا يتعاملون مع وسائط الكترونية حديثة وألعاب ديجيتال، ولكنهم ينبهرون ويسعدون بأداء هذه الدمية البسيطة بألوانها الجميلة، وهذا دليل على أن هذا الفن عبقري ويجب الالتفات اليه والاستفادة منه في غرس مفاهيم مفيدة للأطفال”.
وفي السياق، أشادت مديرة مهرجان “أجيال المستقبل” الكويتي مريم سالمين بالمشاركة المصرية ضمن فاعليات الدورة الحالية للمهرجان.
وقالت في تصريحات خاصة لوكالة أنباء الشرق الأوسط: إننا سعداء بالمشاركة المصرية في أنشطة المهرجان من خلال عروض متميزة للأطفال، منها عرض “رحلة الأرجوز” لفرقة “ومضة”؛ والتي تشارك معنا للسنة الثانية على التوالي.
ونوهت سالمين أيضا بفرقة مسرح العرائس التي قدمت عرض “الليلة الكبيرة” ذي الشعبية الواسعة في الوطن العربي.
وأضافت سالمين أن المهرجان الذي ينظمه المجلس الوطنى الكويتي للثقافة والفنون والآداب، يحاول تحقيق أهداف المجلس في ما يختص بتنشئة الطفل على أرض الواقع، من خلال ورش فنية وعروض مسرحية وعروض موسقية، تكتشف مواهبهم وتشجعهم على الإبداع.
وأشارت إلى أن الجيد في هذه الدورة التى تواكب احتفال الكويت عاصمة للثقافة الاسلامية 2016 هو المشاركة المتميزة من وزارة الأوقاف والشئون الاسلامية متمثلة فى مجلة “براعم الإيمان”، وهي عبارة عن معرض تفاعلي للأطفال تحت عنوان “قطار الثقافة”، وكل عربة من عربات هذا القطار تحمل بابا من أبواب هذه المجلة.

المصدر: http://www.egypttoday.co.uk/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.