أخبار عاجلة

(عين) صندوق الدنيا.. احتفالية السوريين بيوم المسرح العالمي – سوريا

استعاد المسرحيون السوريون، في يوم المسرح العالمي، تقاليد مسرح الحكواتي، معيدين جمهورهم الذي حضر بكثافة إلى مسرح الحمراء، لتاريخ فن خيال الظل، فقد افتتح احتفال اليوم بفيلم وثائقي عن طقوس الفرجة في بلاد الشام على يد رواد فن الظل والحكواتي في دمشق.

وبرع كل من الفنانين محمد شما في دور الحكواتي وصاحب صندوق الدنيا، وزهير البقاعي وكامل نجمة وروجينا رحمون بدوري الملك والملكة، مقتبسين مشاهد من مسرحية سكان الكهف للمسرحي الراحل فواز الساجر، لنكون أمام ما يشبه تناص بين عروض المسرح القومي في الحاضر والماضي.

كما قدم كل من مها الأطرش وجمال تركماني ورأفت زهر الدين وملاك العبد لوحات راقصة تعبيرية صممها الفنان جمال تركماني، جنباً إلى جنب مع المادة البصرية والإضاءة التي صممها الفنان أدهم سفر، لتكون الشاشة في احتفالية يوم المسرح العالمي عنصراً جوهرياً، قرأ فيه نخبة من أهل المسرح في سورية رسالة اليوم العالمي التي كتبها المخرج الروسي أناتولي فاسيليف، وترجمها إلى العربية الدكتور سمير عثمان الباش، إذ قال المسرحي الروسي: (والآن في العقود الأخيرة كان المسرح وسيبقى إلى الأبد ضرورياً بشكل خاص لأنه من بين جميع الفنون الجماهيرية.. فقط المسرح من الأفواه إلى الأفواه.. ومن العيون إلى العيون.. ومن الأيادي إلى الأيادي.. ومن الجسد إلى الجسد.. فلا حاجة به إلى وسيط بين الإنسان والإنسان.. جهة من الضوء الشفاف.. ليست الجنوب ولا الشمال.. ولا الشرق ولا الغرب.. بل هو ضوء خالص ينبعث من كل الجهات الأربع).

يذكر أن احتفالية يوم المسرح لهذا العام جاءت بعنوان (صندوق الدنيا.. مسرح الحياة) وهو من إعداد المخرج فؤاد حسن وإشرافه، وإنتاج المسرح القومي-مديرية المسارح والموسيقا بوزارة الثقافة، وصمم له الأزياء والمكياج سهى العلي، بينما صمم الإعلان زهير العربي.

 http://www.an-nour.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.