(عين) سعد الفرج: المسرح يجري في دمي – الكويت

عقد الفنان سعد الفرج مؤتمراً صحافياً في مكتبه لنجوم مسرحيته «البيدار»، وقال بأنه سعيد للغاية بالمشاركة في العمل، ومتشوق للقاء الجمهور مرة أخرى خصوصاً بعد نجاح «الطمبور».
وأضاف: وجدت في مسرحية «البيدار» النص الجميل والقضايا المهمة المطروحة والتي تهم الشارع الكويتي والخليجي وهذا ما دفعني الى تكرار التجربة مع المنتج والمؤلف بندر طلال السعيد وهي مختلفة تماماً عن عملي الماضي «الطمبور».
وتابع: لا أستطيع الانقطاع كثيراً عن جمهوري المسرحي، لأن حب المسرح يجري في دمي فهذا الفن اعشقه منذ صغري خصوصاً إذا كان النص جميلاً ويلامس إحساسي كفنان، اريد إيصال رسالة للجمهور.
أما مخرج العرض المسرحي علي العلي فقال: أتشرف بتجربتي هذه مع الفنان القدير سعد الفرج والمسرحية كوميدية بعيدة كل البعد عن الإسفاف والتهريج وهذا ما نهدف اليه كفريق مسرحية حيث اننا ضد الألفاظ النابية فوق خشبة المسرح ونحرص كل الحرص على احترام ذوق الجمهور واعتبر هذا العمل نقلة نوعية لي في مسيرتي الفنية المتواضعة سواء في مجال مسرح الطفل
أو الكبار.
أما الفنان عبدالامام عبدالله فقال: أحرص كل الحرص على المشاركة في اي عمل يحمل اسم الفنان الكبير سعد الفرج لأنني واثق كل الثقة بأن بو بدر لا يقدم الا فناً هادفاً ومسرحاً محترماً بعيدا عن الاسفاف والابتذال وجمعتنا معا في السابق عدة اعمال ومسرحيات لاقت نجاحا كبيرا وهذا ما يدفعني الى تكرار تجاربي مع هذه القامة الفنية الكبيرة ونتمنى ان تنال مسرحية «البيدار» استحسان الجمهور الكريم.
أما منتج المسرحية بندر طلال السعيد فقال: حرصت على تكرار تجربتي الإنتاجية مع الفنان الكبير سعد الفرج لما يحمله هذا الفنان من خلق وتواضع كبير ورسالة هادفة لجمهوره ولعل نجاح تجربتي السابقة معه في «الطمبور» هو ما دفعني الى تكرار التجربة معه.

 

كتب نايف الشمري:

http://www.gulf-24.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.