أخبار عاجلة

(عين) “زمان جديد” تحصد جوائز مهرجان اكادير للمسرح الاحترافي في دورتها الـ18

اختتمت فعاليات جائزة اكادير للمسرح الاحترافي في دورتها الـ18 مساء يوم الأحد 15 ماي 2015، والتي نظمتها جمعية أفاييك للمسرح في الفترة الممتدة ما بين 11 و15ماي 2016، بقاعة ابراهيم الراضي بقصر بلدية اكادير، (اختتمت) بحفل توقيع كتابين في المجال المسرحي؛ الأول تحت عنوان “الساروت” للكاتب المسرحي الأستاذ الحسين الشعبي؛ والثاني تحت عنوان “حوارات في المسرح العربي” للأستاذ والكاتب المسرحي عبد الجبار خمران، وبحفل تكريم المسرحي والصحفي الكبير الأستاذ الحسين الشعبي، وبعرض مسرحية عراقية “حمام بغدادي”.
حضر هذا العرس الثقافي العديد من المسرحيين والفنانين والباحثين في المسرح، الى جانب عمدة مدينة اكادير الأستاذ صالح المالوكي، وبعض ممثلي المدينة في البرلمان، فضلا عن جمهور غفير من محبي أبي الفنون.

وعرف حفل التكريم كلمات معبرة ومؤثرة ألقاها بعض أصدقاء ومعارف الأستاذ الحسين الشعبي؛ كان أقوها كلمة عمدة المدينة الأستاذ صالح المالوكي الذي أفصح فأبدع شعرا جميلا كان له الأثر الكبير في نفسية المحتفى به.
تميزت هذه الدورة باستقبال دولتين شقيقتين عزيزتين على قلوبنا، جمهورية مصر العربية ممثلة بفرقة “مؤسسة فنانين مصريين للثقافة والفنون” في عرضِ “أيامْنا الحلوة” للمخرج المسرحي الأستاذ/ عمرو قابيل، وضيف شرف الدورة جمهورية العراق في عرضها “حمام بغدادي” للكاتب والمخرج الأستاذ/ جواد الأسدي، فضلا عن أربعة فرق مغربية من مدن أكادير، والدار البيضاء، وفاس، وشفشاون.
وعرفت جائزة أكادير للمسرح الاحترافي18 دخول خمسة عروض أجواء المنافسة وهي: مسرحية “أمناي” للمخرج محمد أيت سي عدي، ومسرحية “بارد و سخون يا هوى” للمخرج سعد الله عبد المجيد، ومسرحية “أيامنا الحلوة” للمخرج المصري عمرو قبيل، ومسرحية “مُلات السّر” للمخرج حميد الرضواني، ومسرحية “زمان جديد” للمخرج يوسف العرقوبي.

وفي كلمة للجنة التحكيم المكونة من المخرج المسرحي العراقي الأستاذ/ جواد الأسدي، والمخرج المسرحي الأستاذ/ محمد خوميس، والكاتب والمخرج المسرحي الأستاذ/ عبد الجبار خمران، والباحث في التراث المشهدي والإعلام الثقافي الأستاذ/ مصطفى بنسلطانة؛ أعربت هذه اللجنة عن كامل شكرها لجمعية أفاييك للمسرح على استمرارها على تنظيم جائزة اكادير للمسرح الاحترافي رغم كل الصعاب التي تواجهها، كما تقدمت بخالص امتنانها للفرق المشاركة ولجميع الفعاليات التي ساهمت في إنجاح هذه الدورة.

وقد عادت الجائزة الكبرى للعرض المسرحي “زمان جديد” لفرقة المدينة الصغيرة شفشاون للمخرج يوسف العرقوبي، وفاز بجائزة لجنة التحكيم مسرحية “أمناي” لفرقة آفاق الجنوب اكادير للمخرج محمد أيت سي عدي، وذهبت جائزة النص المسرحي إلى نص “زمان جديد” للكاتب المسرحي أحمد السبيع، أم جائزة أحسن تمثيل ذكور فحصل عليها الممثل سعيد بكار عن أدائه في مسرحية “زمان جديد”، وبالنسبة لجائزة أحسن تمثيل إناث فحازت عليها مناصفة الممثلتان رباب الخشيبي وفاطمة ديوان عن أدائهما في عرض “زمان جديد”، وقد نوهت لجنة التحكيم بالجهد المبدع والمختلف والمتميز للفنان القدير حميد البوكيلي.

وكانت فعاليات هذه الدورة من جائزة اكادير للمسرح الاحترافي قد شهدت تنظيم صالون فكري حول “الكتابة المسرحية”، عرف مداخلات قيمة لكل من الفنان والكاتب المسرحي الأستاذ/ الحسين الشعبي، والباحث والناقد المسرحي الدكتور عز الدين بونيت، والمخرج المسرحي المصري الأستاذ/ عمرو قابيل، والمخرج المسرحي الفنان/ عمر سحنون، والكاتب والمخرج المسرحي الأستاذ/ عبد الجبار خمران، وحضره أعضاءُ الوفد المصري، وثلة من المهتمين بالمسرح بالمغرب الذين عبروا عن سعادتهم بهذا اللقاء المثمر.

يذكر أن جائزة اكادير للمسرح الاحترافي تنظم بتعاون مع المجلس الجماعي لأكادير، ووزارة الثقافة، ووزارة الاتصال، والمعهد الملكي للثقافة الأمازيغية، ومسرح محمد الخامس، وجمعية سوس ماسة للتنمية الثقافية، وبدعم من الوكالة المستقلة المتعددة الخدمات باكادير RAMSA، وشركة فانتازيا.

ذ محمد حجاج
(أكادير24)

عن عبد الجبار خمران

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.