(عين ): رسالة المسرح العراقي يكتبها رائد محسن ـ العراق

كلمة المسرح العراقي التي كتبها الفنان المسرحي (رائد محسن) والتي كان المفروض يقرؤها الفنان المسرحي (أحمد شرجي) والتي كانت ضمن برنامج الاحتفالية ولكن بعد المناكفات السياسية الغي البرنامج المتبقي ومن ضمنه كلمة المسرح العالمي والتي كان المفروض أن يلقيها الفنان صلاح القصب. ارتأت مجلة الفرجة أن تنشرها نظرا لقيمتها الفنية و الإنسانية

 

” إلى المسرحيين العراقيين

الخشبة ميتة، الصالة يقتلها السكون، وتأكلها الأتربة… وحدك تحييها، لأنك ضوء يمشي على قدمين، عليك أن تزيل عتمة الوطن… لأنك معرفة لا تشبه غيرها، عليك أن تقول كلمتك وتزد سعة الأرض ولا تمضي… لأنك حلم استعصى على الحروب والإرهاب وفوهات القناصين والقمع اللا ينتهي…..

عليك أن تصنع حياة مدهشة

قالوا عن أبينا كلكامش:

هو الذي رأى كل شيء

إذا التقيناه يوما ( أقصد كلكامش)

سنحكي له في كل ليلة حكاية لينام كطفل ملؤه الشوق بانتظار حكايته الجديدة.

نحن الذين رأينا وما عاد يخيفنا شيء.

لأننا نعشقها ونذوب بحسنها

مدينة لا تشبه غيرها….. بغداد أم العراق وأبنته المدللة

بغداد حضن العشق بكل ويلاتها

وبناتها البغداديات أجمل نساء الكون

سنبقى هائمين في دائرة عشق أبدية تسحق بدورتها الظلمة والموت… وسنرفع شعارنا الأزلي….

هنا بغداد ، هنا الحياة
هنا بغداد مدينة العاشقين

 

رائد محسن/ عن المسرحيين العراقيين”

 

عن/ الفرجة (بغداد)

 

عن بشرى عمور

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.