(عين) ‘راحلة’ يرسم معاناة المرأة المطلقة في الجزائر

شارك العمل المسرحي “راحلة” لفرقة “مسرح البهجة” في مهرجان المسرح العربي في دورته الرابعة عشرة بالقاهرة.

ويتطرق “راحلة”، وهو من إخراج تونس آيت واعلي، إلى وضعية المرأة في المجتمع الجزائري والعربي من خلال قصة أم مطلقة ومعنفة من طرف زوجها تعيش رفقة ابنتها حياة منغلقة تجمع بين الانكفاء والكراهية والانتقام من الذات في محيط قاس لا يرحم.

وتنتقد المسرحية اوضاع المراة الهشة في مجمتع ذكوري يحتكم لسلطة الاعراف والتقاليد.

وكان الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة اعلن بمناسبة يوم المرأة العالمي انه سيتم تعديل قانون الاسرة الذي تعتبر منظمات حقوقية انه يتعامل مع المرأة الجزائرية كـ”قاصر مدى الحياة”.

واقر قانون الاسرة في الجزائر العام 1984 وتم تعديله العام 2005 وهو مستلهم من الشريعة الاسلامية.

وترى منظمات جزائرية عدة تدافع عن حقوق النساء ان هذا القانون يتنافى والدستور كونه لا يحترم المساواة بين المواطنين.

وقالت الناشطة سمية صالحي “نطالب بالغاء (قانون الاسرة) لانه لا يكفل المساواة ويشكل ظلما للمرأة رغم تعديله العام 2005”.

ويرى مراقبون ان قانون الاسرة في الجزائر يهمش المرأة وأن التعديلات قد لا تغير من واقع الأمر شيئا خاصة ان اعلان بوتفليقة تزامن مع اليوم العالمي للمراة وهو ما اعتبروه محاولة جديدة لتخدير النساء وتسويفهم.

وأنتجت مسرحية “راحلة” في العام 2015، وكتب نصها مريم علاق، وقام الفنان حسين بن سميشة بتأليف الأغاني وتلحينها.

وستتنافس “راحلة” مع عدد من الأعمال المسرحية على غرار “طاح راح” لإبراهيم رويبعة و”هي والقايد” لحسن مراني علوي من المغرب، و”زيارة معالي الوزير” لنبيل مسعي من الجزائر، و”المستلبس” لأمينة الدشراوي و”أمس وهناك” لخالد لزيدي من تونس، و”شوق” لسعد المغربي و”أقنعة متواترة” لأكرم عبدالسميع من تونس.

وافتتحت مسرحية “راحلة” فعاليات مهرجان قفصة للمسرح الدولي في دورته العشرين في تونس.

وتقام دورة هذا العام في الفترة من 30 أبريل/نيسان إلى العاشر من مايو/أيار تحت شعار “المسرح العربي حفاظا على الهوية ودفاعا عن الغد”.

وقدمت شهادات ودروع التكريم إلى كل من الكاتب السعودي عباس حايك والممثلة الإماراتية عائشة عبدالرحمن والممثل العماني سالم بهوان والممثلة العراقية سناء عبدالرحيم والأكاديمية المغربية نوال بن إبراهيم والمسرحي السوداني عبدالرحمن الشبلي.

كما كرم المهرجان خلال الافتتاح -الذي أقيم بالمسرح العائم في المنيل- الفنانين المصريين عادل هاشم ومحيي إسماعيل وعهدي صادق وسامي عبد الحليم.

وقال خالد جلال رئيس قطاع شؤون الإنتاج الثقافي بوزارة الثقافة المصرية في كلمة الافتتاح “في هذا اليوم نكرم نخبة من المبدعين العرب الذين أثروا حياتنا المسرحية وتركوا فينا بفنونهم أعظم الأثر”.

وأضاف أن “مسرحنا العربي حقق قدرا كبيرا من الأصالة وصار مؤشرا حيويا لثقافتنا وهويتنا العربية.. ومن خلال أيام المهرجان وخلال ندواته نحيي ذكرى الراحلين الكبيرين رائد المسرح المغربي الحديث الطيب الصديقي وأحد رواد الحركة المسرحية الكويتية الفنان الكبير فؤاد الشطي ونبعث لهما برسائل العرفان والوفاء والتقدير”.

http://www.middle-east-online.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.