أخبار عاجلة

(عين): “دور المسرح في الرقي بالانتماء الوطني” شعار الدورة الأولى لملتقى درعة للمسرح يومي 14 و15 ماي الجاري ـ المغرب و م ع

ينظم المركز الثقافي لزاكورة يومي 14 و15 ماي الجاري، الدورة الأولى لملتقى درعة للمسرح تحت شعار “دور المسرح في الرقي بالانتماء الوطني”.

ويأتي هذا النشاط، حسب بلاغ للجهة المنظمة، في إطار الاحتفاء باليوم الوطني للمسرح ودعما للخريطة الفنية بالمدينة، وتثبيتا للممارسة المسرحية كرافد من روافد التنمية الثقافية، وكأداة فعالة للرقي بالانتماء الوطني وترسيخ قيم المواطنة.

وأضاف المصدر أن مهرجان درعة للمسرح في دورته الأولى، يشكل “نزعة فن وثقافة ومسرح نابعة من أرض أصيلة، يأمل في أن يدوم شريان المسرح دفاقا ليستقيم نبض الفنون، ولأن إلايمان راسخ بأن الفنون رافعة من رافعات التنمية الحقيقية، ولواء ازدهارها، فإنه لا أحد يشك للحظة في كون المسرح هو القوة الدافعة لهذه الرافعة، كيف لا؟ والمسرح أبو الفنون”.

وأبرز البلاغ أن تجربة مهرجان درعة للمسرح تجربة وليدة في دورتها الأولى، ولكن “يحدو المركز الثقافي شعور بالأمل في أن تترسخ أقدام هذا المهرجان بين أحضان واحة درعة والأمل كبير في أن تحضنه الواحة عطفا معنويا ودفئا فنيا، حتى يستقر وينمو ويكبر ويشع، لأن الفن والثقافة رأسمال الإنسان الساعي لبناء أمجاده وأوطانه، فالإنسان بالفن يرقى، والأوطان بالإنسان الراقي تبقى، وبناء الإنسان ضرورة كونية قبل العمران وقبل كل شيء”.

وستعرف هذه الدورة مشاركة عروض مسرحية من مختلف الجهات مثل مسرحية “المرمدة “لفرقة التواصل بن سليمان ومسرحية “شتف هيتف” لفرقة كواليس تيط مليل ومسرحية “دارابوش” لفرقة التواصل برشيد ومسرحية “آش غادي نقول” للمركز الثقافي بزاكورة – ومسرحية “كارطونة” لفرقة أغتيستان بني ملال.

كما ستعرف الدورة تكريم الفنان التشكيلي والسينوغراف محمد بنور، والفنان الكوميدي خالد الزبايل كضيف شرف.

ويتضمن البرنامج علاوة على حفل توقيع كتاب “الفرجة المغربية بين المسرح والأشكال ما قبل مسرحية” للباحث الأستاذ عبيد لبروزيين، ورشات في الفن المسرحي، وعروضا بهلوانية للأطفال وعروضا فنية أخرى متنوعة.

عن: و م ع (مجلة الفرجة http://alfurja.com/)

 

عن بشرى عمور

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.