أخبار عاجلة

(عين) «جوهرة في مهب الريح» تجربة مسرحية جديدة لزينة دكّاش

بعد نجاح تجربة مسرحية «12 لبنانياً غاضباً» (2009) التي قدّمتها الممثلة واختصاصية العلاج بالدراما، ومديرة مركز «كثارسيس للعلاج بالدراما» زينة دكاش، مع سجناء رومية عام 2009، تأخذنا دكاش مجدداً إلى داخل جدران هذا السجن في عرض جديد يحمل عنوان «قصة منسيين خلف القضبان».

منذ عام2007 وصولاً إلى اليوم، اتخذ المركز ومديرته زينة دكّاش من المسرح والعمل من خلال الدراما مساراً لتقديم العلاج لتلك الشريحة المهمّشة في المجتمع اللبناني؛ من سجينات بعبدا في «شهرزاد ببعبدا» (2012) ثم وثائقي «يوميات شهرزاد» (2013)، إلى نزلاء «مستشفى الفنار للأمراض العقليّة والنفسية والعصبيّة» في مسرحية «من كل عقلي …» (2013) ومعاناة العاملات والعمال الأجانب في لبنان في «شبيك لبيك» (2015).

منذ منتصف العام الماضي، بدأت دكّاش التحضير والعمل على تجربة جديدة مع سجناء رومية هي «جوهر في مهب الريح»، سيحتضنها مسرح «بنيت» داخل أسوار «سجن رومية» في 11، 12، 18، 19، 25 أيار (مايو) 2016. يأتي «جوهر في مهب الريح» ضمن مشروع «قصة منسيين خلف القضبان» الذي تعمل عليه «كاثارسيس» بدعم من «الاتحاد الأوروبي»، وبالتعاون مع وزارة الداخلية والبلديات ووزارة العدل، بهدف تحسين الوضع النفسي والقانوني للسجناء. كما تركّز المسرحية بشكل أساسي على السجناء من ذوي الأمراض النفسية والسجناء المحكومين بالمؤبد، الذي يكاد يجمعهم حكماً واحداً بالسجن غير معروف الأمد.
الاخبار

عن عبد الجبار خمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.