أخبار عاجلة

( عين ) النخبوية توقف برنامج المسرح العالمي – السعودية

تسببت “اللغة النخبوية” -بحسب توصيف إذاعة جدة- في توقف البرنامجي الدرامي “من المسرح العالمي”، والذي ظل يعده لإذاعة جدة الكاتب القاص محمد علي قدس، على مدى عشر سنوات.
وقال قدس لـ”الوطن”: إن المسؤولين في الإذاعة رأوا أنه لا بد من تخفيف لغة الحوار في البرنامج، وأن يتناول مسرحيات من الواقع، وهو ما لا يتلاءم مع طبيعة البرنامج الذي يتناول “نصوص المسرح العالمي”، واستبدل ببرنامج مسرح الحياة الذي يختلف تماما عن طبيعية “المسرح العالمي”، من ناحية طبيعته ومادته التي كنت أجد متعة في إعداده، رغم متاعبه وما أحتاج إليه من وقت لقراءة النص المسرحي، واختيار أهم مشاهد فصوله واختصارها في الدقائق المحددة للبرنامج، إضافة إلى الاهتمام بكتابة الرؤية النقدية والتاريخية للعمل.
تأثير ضياء
عن برنامجه قال قدس: برنامج المسرح العالمي من البرامج التي تميزت بها إذاعة جدة، فهو من البرامج الثقافية التي لها مستمعوها من عشاق الفكر والأدب المسرحي، فخلال الاتصالات التي كنت أتلقاها، كنت أدرك نوعية المستمعين الذين يتابعون الاستماع لحلقاته، طوال سنوات إذاعته التي استمرت عشر سنوات، لم يتوقف إلا في بداية عام 1437 بعد إذاعة بعض حلقات منه قبل توقفه. وتأتي نخبوية الفئة التي تستمع للبرنامج من أنه باللغة العربية الفصحى التي التزمت بها في إعداده، بما في ذلك النص الدرامي لمشاهد فصول المسرحيات. وعن الذي دفعه إلى فكرة البرنامج، قال قدس: اهتماماتي بالمسرح قديمة، وأتذكر كانت لي حوارات ونقاشات مطولة، مع الأديب الكبير الراحل عزيز ضياء -رحمه الله- الذي تميز بين جيل الرواد بتمكنه من اللغة الإنجليزية، واطلاعه على الأدب العالمي، وله جهد في ترجمة روائع منه إلى الأدب العربي، ولأني كاتب قصة، ولإجادتي الإنجليزية أيضا كان من الطبيعي أن ألتفت إلى المسرح العالمي.
سطحية الإذاعات التجارية
أبدى قدس تحسره على ما سماه تقلص مساحة البرامج الثقافية والمعرفية الجادة التي ميزت إذاعة جدة منذ نشأة “البرنامج الثاني قبل 3 عقود، مستغربا محاولة الإذاعة الرصينة مجاراة الإذاعات التجارية، وعبّر متأسفا: كان بودي أن تحافظ إذاعة جدة التي عاصرتها معدا لبرامجها الثقافية والدرامية أكثر من خمس وعشرين سنة،على شخصيتها، ولا تقارن نفسها بإذاعات الـ”إف إم” التي أثرت كثيرا في ذائقة المستمعين بما تقدمه من سطحية في التناول والأداء والأفكار، ربما بما يتناسب مع جمهورها المستهدف، مع إدراكي أن إذاعة جدة تحقق كثيرا من الجوائز في مجال البرامج الإذاعية المنوعة التي تقدمها.
فكرة البرنامج
بث روائع المسرح العالمي
نبذة عن صاحب العمل / المسرحية
إلقاء الضوء على إبداعه والعمل المسرحي
استعراض مشاهد لأهم فصول المسرحية
وجود راوٍ لتهيئة الأجواء للمستمع

 

الوطن – جدة

عن إبراهيم الحارثي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.