(عين) المهرجان الدولي لمسرح الطفل بأم العرائس (الدورة 16 و4 دوليا) – تونس

مرّة أخرى ينتصر الفن على الإرهاب الفكري، والتطرف الديني، والجمال يهزم البشاعة وفظاعة الأعمال التخريبية، من حرق ونهب واغلاق للطرقات، وتخرج مدينة ام العرائس، منتصرة منتفضة كطائر الفينيق من ركام الدخان، والتي ورغم نقص الفضاءات الا أن المبادرات والابداعات
الثقافية تظل مسترسلة بها، على غرار ما تقدمه جمعية مسرح الصمود وحسب ما يتوفر لها من امكانيات مادية، من برامج وانشطة متنوعة للاطفال بالخصوص باعتبارهم جيل المستقبل.
وباعتبار ايضا هذه الجمعية ملاذهم الوحيد الذي يقصدونه كلما توفرت الانشطة. من ذلك المهرجان الدولي لمسرح الطفل الذي يدرك هذه السنة الدورة 16 و4 دوليا، من 14 الى 17 افريل، ويساهم في نحت شخصية جيل متشبع بالثقافة والابداع وحب الحياة. ويحظى بدعم من وزارة الثقافة والمحافظة على التراث، والمندوبية الجهوية للثقافة وشركة فسفاط قفصة، والمجلس الجهوي للولاية وبلدية ام العرائس، وبالتعاون مع مركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة، وعديد المؤسسات بالجهة، على غرار دار الثقافة ودار الشباب 2 وشركة البيئة والغراسات.

مسرحنا مسرح الصمود

ويعد المهرجان الدولي لمسرح الطفل بام العرائس من التظاهرات المسرحية الكبرى ببلادنا التي تسعى جمعية مسرح الصمود، الهيكل المنظم الى توسيع مداراته واهتماماته بما يليق بهذه الجمعية العريقة، وبما تنتجه من اعمال ثقافية ومسرحية، شكلت منعرجا هاما في مسيرة مسرح الطفل، كما حرصت في السياق ذاته على انفتاح المهرجان على التجارب المسرحية العربية، التي سيتابع جمهور الاطفال نماذج منها خلال هذه الدورة، التي ستتوزع فعالياتها على عديد الفضاءات، منها ساحة المنتزه العائلي بتنظيم حفل تنشيطي في الافتتاح، والمؤسسات الشبابية والتربوية والثقافية، الى جانب مركز الفنون الدرامية والركحية بقفصة، حيث ستكون الفقرات متنوعة تجمع بين العروض المسرحية والتنشيطية، والورشات، وهي ورشة تقنية الاضاءة المسرحية يومي الخميس والجمعة 14 و15 افريل، بدار الشباب 2، وايضا ورشة الاركان التعلمية بين الابداع والتقيلد -المسرح وثقافة الطفل بالروضة- تاطير الاستاذة شوق النكلاوي (مصر) بالمكتبة العمومية، اما الندوة الفكرية والتي سيكون موعدها يوم السبت 12 افريل، فستهتم بتقديم كتاب «مسرح الطفل» للدكتور زهير بن تردايت.

ومن المبادرات الاخرى التي دأب عليها المهرجان، تكريم المبدعين والمساهمين، حيث سيتم خلال هذه الدورة تكريم المسرحي القديرعبد المجيد المرموري.

الجبال الصلدة تزهر مسرحا

من جهة اخرى «ستزهر الجبال الصلدة» وهو عنوان رواية الكاتب الروائي الراحل ابراهيم بن سلطان اصيل مدينة الرديف مسرحا وابداعا، من خلال برنامج الدورة الجديدة للمهرجان الدولي لمسرح الطفل بام العرائس، الذي يتضمن عديد.

محمود الاحمدي
(يومية المغرب)

عن عبد الجبار خمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.