أخبار عاجلة

(عين) المسرح الحر في دورته الحادية عشرة.. الفن في مواجهة التطرُّف – الاردن

قال مدير مهرجان ليالي المسرح الحر الفنان علي عليان، إن المهرجان سينطلق في دورته الحادية عشرة في 14 أيار المقبل على مسارح المركز الثقافي الملكي، بمشاركة ثماني دول عربية وأجنبية.
وأضاف الفنان عليان في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) يوم الثلاثاء 12/4/2016، إن المهرجان يسير وفق الرؤية التي وضعها المسرح الحر من أجل استفادة الجمهور من مخرجات الفعل المسرحي القائم على الاهتمام بمختلف الشرائح والأذواق، مبينا أن التركيز سينصب في هذه الدورة على استضافة العديد من الفرق المسرحية العالمية لتقدم إبداعاتها للجمهور الأردني بالإضافة إلى إرسال عروض مسرح الطفل إلى الأرياف والمحافظات لما له من أهمية في تكوين الذائقة وتكوين الميول والاتجاهات لدى هذا الجيل.
وأضح أن ذلك يأتي من أجل أن يكون المسرح الحر مساهما أساسيا في تربية هذا الجيل نحو الخلق والإبداع بوسائل المسرح غير التقليدية في التنشئة لينعكس ذلك على هذه الفئة ضمن الأهداف طويلة الأجل التي تساهم في محاربة العنف وذلك لما نراه الآن من عنف في صروحنا العلمية، لا سيما محيطنا السياسي الملتهب يتطلب الذهاب نحو التفكير الإيجابي بعيدا عن مختلف أشكال التطرف الفكري. وتابع “لذلك فإن التنشئة تبدأ من الطفل إلى أن يصل إلى المرحلة العمرية الجامعية، وهذا يستوجب من جميع الهيئات الرسمية وغير الرسمية الانتباه لهذه المسألة، والالتفات إلى الفن والإبداع ليكون الوسيلة الأساسية في التربية لما للفن من عناصر تهذيبية وتثقيفية وتنويرية تساهم في صقل الشخصية والانتباه إلى المسرح تحديدا كونه صاحب التأثير المباشر وغير التقليدي بعيدا عن التلقين في مقاعد الدراسة وبعيدا عن صرف الكثير من الأموال على الدراسات والأبحاث وورشات العمل التي تبحث في أسباب العنف ” .
وبين أن هذه الدورة تأتي بالتزامن مع احتفالات المملكة بالذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى – شعلة الحرية، مشيرا إلى أن المسرح الحر بدوره وضمن مسؤولياته الوطنية وضع احتفال هذه الدورة من المهرجان بهذه المناسبة القومية التي يعتز بها كونها شعلة الحرية التي تنير لنا الدرب.
وعن الدول المشاركة في هذا العام قال الفنان عليان “لقد توسعنا في هذا العام في استقطاب عروض مسرحية عالمية من إيطاليا وفرنسا وصربيا وعرضين مسرحيين من روسيا بالإضافة إلى دولة الإمارات العربية المتحدة وتونس .
وأشار أنه سيتم عقد ورشة تدريبية لإعداد الممثل الهاوي والمبتدئ على هامش المهرجان، وسيقوم بالتدريب عليها المخرج التونسي معز القديري بالإضافة إلى عقد مؤتمر معني بالطفولة بالتعاون مع منتدى النقد الدرامي وبدعم من وزارة الثقافة.
وعن الجهات الراعية والداعمة لهذه الدورة بين أن وزارة الثقافة وأمانة عمان الكبرى والمركز الثقافي الملكي ووزارة التنمية الاجتماعية ومؤسسة عبدالحميد شومان هي الداعم الرئيس للمهرجان، مثمنا لهم إيمانهم بالمشروع حتى وصل إلى دورته الحادية عشرة في الانتشار العالمي .

(بترا)، بتصرُّف

http://culture.gov.jo/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.