أخبار عاجلة

(عين) المركز القومي للمسرح يحي ذكرى رحيل الفنان.. “شكري سرحان” الذي ساهم في إثراء مسيرة المسرح المصري

الفنان القدير/ شكري سرحان
(13/3/1925 – 19/3/1997)
الفنان المبدع/ محمد شكري الحسيني سرحان من مواليد قرية “الغار” بمحافظة الشرقية، ولكنه انتقل في طفولته مع الأسرة للإقامة بحي “الحلمية” بالقاهرة، وقد بدأ خطواته الأولى في التمثيل مبكرا وبالتحديد أثناء دراسته بالمرحلة الثانوية بمدرسة الإبراهيمية، وبعدها التحق بالمعهد العالي للتمثيل وتخرج فيه عام 1947، وانضم بعد حصوله على البكالوريوس إلى الفرقة “المصرية للتمثيل والموسيقى”، وجدير بالذكر أنه شقيق كلا من الفنانين/ صلاح سرحان وسامي سرحان.
وقد امتدت مسيرته الفنية منذ عام 1949 وحتى تاريخ اعتزاله الفن في عام 1991، قضاها في عطاء متجدد ومتنوع حتى وصل عدد أفلامه إلى أكثر من مائة وخمسين فيلما، وذلك بالإضافة إلى مشاركاته الإذاعية والمسرحية والتليفزيونية.
وقد حصل الفنان/ شكري سرحان على العديد من الجوائز أهمها الجائزة الأولي في التمثيل ثماني مرات عن أفلامه: رد قلبي، شباب امرأة، اللص والكلاب، الزوجة الثانية، النداهة، ليلة القبض على فاطمة، وأيضا عن دوره في فيلم قيس وليلي بالمهرجان “الآسيوي الأفريقي”، كذلك حصل على جائزة أحسن ممثل من جمعية السينما، وتم تكريمه بمنحه وسام الدولة من جمال عبد الناصر وأيضا بمهرجان “القاهرة السينمائي الدولي” عام 1996 بمناسبة الاحتفال بمئوية السينما العربية.
ويمكن تصنيف مجموعة أعماله الفنية طبقا لاختلاف وتنوع القنوات الفنية كما يلي:
أولا – إبداعاته المسرحية:
ساهم الفنان/ شكري سرحان بدور كبير في إثراء مسيرة المسرح المصري حيث ساهم بأداء أدوار البطولة في خمسة عشر مسرحية تنوعت في قوالبها الفنية وتباينت في اتجاهاتها، ولكنها اتسمت جميعها بالالتزام الفكري والإبداع الفني، ويمكن تقسيم أو تصنيف المسرحيات التي شارك بها كما يلي:
1- عروض مسارح الدولة:
– بالفرقة المصرية للتمثيل والموسيقى: مدرسة للإشاعات (عام 1946)، في ظلال الحريم (عام 1947)، أولاد الشوارع، الغيرة (عام 1948)، فاجعة على المسرح (عام 1949).
– بفرق أخرى: آه يا ليل يا قمر (مسرح الحكيم 1967)، تحت المظلة – يحيي ويميت (مسرح الجيب 1969)، غوما الزعيم (مسرح الحكيم 1972) ، أيوب الجديد ( مسرح الطليعة 1973)، ليلةرأس العش (المسرح الحديث 1974)، أزمة شرف (المسرح المتجول 1983)، رجال الله (المسرح المتجول 1985).
2- عروض القطاع الخاص:
ياسين ولدي (لفرقة “تحية كاريوكا” عام 1970)، سيرك يا دنيا (لفرقة “المسرح الجديد” عام 1972).
وقد تعاون من خلال هذه المسرحيات مع نخبة من كبار المخرجين من بينهم: زكي طليمات، يوسف وهبي، فتوح نشاطي، سعد أردش، كمال حسين، كرم مطاوع، جلال الشرقاوي، أحمد عبد الحليم، عبد الغفار عودة، إبراهيم بغدادي.
ثانيا – أعماله السينمائية:
يعد الفنان/ شكري سرحان من أعظم ممثلي السينما العربية في القرن الماضي حيث استطاع أن يحقق النجاح والتألق منذ فيلمه الأول، وأصبح يلقب آنذاك بفتى الشاشة، وكانت بدايته الحقيقية مع فيلم “نادية” عام 1949، ومن بعدها قدمه المخرج حسين فوزي في فيلم “لهاليبو”، ثم اختاره المخرج الكبير يوسف شاهين لبطولة فيلم “ابن النيل” الذي يعتبر انطلاقته الحقيقية في مجال السينما، وكانت آخر مشاركاته السينمائية بفيلم ـ”الجبلاوي” عام 1991، وتضم قائمة أعماله الهامة الأفلام التالية: نادية (1949)، لهاليبو (1950)، ابن النيل (1951)، الستات ما يعرفوش يكدبوا (1953)، درب المهابير (1955)، شباب امرأة (1956)، رد قلبي، بور سعيد (1957)، الطريق المسدود (1958)، أنا حرة، المرأة المجهولة، إحنا التلامذة (1959)، السفيرة عزيزة، لا تطفئ الشمس (1961)، ألمظ وعبده الحامولي، صراع الأبطال، اللص والكلاب (1962)، بنت الحتة (1964)، ابن كليوباترة (1965)، جفت الأمطار،الزوجة الثانية (1967)، المتمردون، البوسطجي، الست الناظرة، قنديل أم هاشم (1968)، شيء في صدري، حادثة شرف (1971)، زائر الفجر، النداهة (1975)، عودة الابن الضال (1976)، المغنواتي (1983)، ليلة القبض على فاطمة (1984).
ثالثا – أعماله التليفزيونية:
حققت بعض أعمال الفنان/ شكري سرحان التليفزيونية نجاحا كبيرا وساهمت في تأكيد شعبيته، خاصة وقد اتخذ لنفسه أسلوبا متميزا في الأداء، ولعل من أهم هذه الأعمال: الشاهد والمتهم، ملك اليانصيب، صاحب الجلالة الحب، المشربية، ينابيع النهر، أبيار الملح، قلوب من حرير، الرجل الذي فقد ذاكرته مرتين، دموع الشموع، رفاعة الطهطاوي، خشوع، المعلقات، ابو حسن البصري، الكعبة المشرفة، على هامش السيرة، القضاء في الإسلام، الأنصار، عمرو بن العاص، محمد رسول الله، وذلك بخلاف بعض السهرات التلفزيونية ومن بينها: وحوش أليفة، وأيضا بعض المسلسلات الإذاعية ومن بينها: يوليوس قيصر، أنا وأمي والطريق، المعدية.
……………………………………………..
(من أجندة الرواد إعداد / د. عمرو دوارة )

موقع: المسرح نيوز

عن صفاء البيلي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.