(عين) “المثاقفة بين العرب و أوروبا.. مسرح شكسبير نموذجاً” كتاب جديد للناقد اليمني هايل المذابي عن دار نور للنشر بألمانيا

 

 

“المثاقفة بين العرب و أوروبا.. مسرح شكسبير نموذجاً” كتاب جديد للناقد اليمني هايل المذابي عن دار نور للنشر بألمانيا

 

 

صدر عن دار نور للنشر بألمانيا إصدار جديد للكاتب و الناقد اليمني هايل علي المذابي و يحمل عنوان “المثاقفة بين العرب و أوروبا.. مسرح شكسبير نموذجاً”.

ووفقا لموقع الكتب الأوروبي الشهير “مور بوكس more books ” المتخصص في عرض الكتب و بيعها فقد جاء الكتاب في 73 صفحة من القطع المتوسط تناول المتن دراسة بحثية نقدية مقارنة عن المثاقفة بين العرب و أوروبا ثم قدم الكتاب تطبيقا نقديا مقارنا على مسرحيات شكسبير و أثر التراث و الثقافة العربية فيها.

الكتاب النقدي “المثاقفة بين العرب و أوروبا.. مسرح شكسبير نموذجاً” الصادر في طبعة ورقية فاخرة عن دار نور للنشر بألمانيا ينقسم إلى ثلاثة محاور رئيسية تناول فيها المثاقفة و ما يتعلق بها من تعريفات و الثاني تناول موضو المثاقفة بين العرب و أوروبا مقدما بانوراما شاملة لهذه المثاقفة و ينتهي بنموذج للدراسة و هو مسرحيات شكسبير.

جاء في الغلاف الأخير للكتاب موجز عن الكتاب يقول: ” مستجدات كل عصر تقتضي تفاعلات أدبية وفنية خاصة به، منها ما هو مطروق سابقًا ومنها ما هو مستجد؛ تصنع للعصر الذي تنمو فيه تمايزًا يجعله مختلفًا عن العصور الأخرى، وفي نظرة عجلى إلى تاريخ الأدب العربي في عصوره المختلفة نكتشف أن هذه القضايا/ التفاعلات أثير بعضها من النقاد، وبعضها من الأدباء، وقسم انُتبه إليه في عصره، وقسم في عصور لاحقة بحيث يمكن أن تشكل هذه القضايا روائز نستطيع أن ندرس من خلالها الأدب في كل عصر، وما تفرد به عن سواه، وعليه فإنه يمكننا من خلال مصطلح المثاقفة المستحدث دراسة الحالة المسرحية وتفاعلاتها التي حدثت وذلك التلاقح بين العرب وأوروبا والحديث عن مسرح شكسبير كأنموذج للدراسة في هذا الكتاب ليتضح من خلالها كيف استفادت أوروبا وكيف وظفت الموروث العربي في تاريخها – المسرحي تحديداً- وفي ذلك العصر”.

 

الكتاب متاح للقراء لشراءه و توصيله لهم عبر موقع الكتب الشهير على هذا الرابط :

https://www.morebooks.de/bookprice_offer_030aa6d1460cdf17e814a3b141b872aa32a04bb9?auth_token=d3d3Lm5vb3ItcHVibGlzaGluZy5jb206NmYzNDRmNGVmOWU5NDVlYjYyNTM5YTRmYzI2ZDI3N2U%3D&locale=gb&currency=EUR

 

عن هايل المذابي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.