أخبار عاجلة

(عين) الفكاهة والارتقاء بالوعي موضوع ندوة الدورة 5 من مهرجان فاس للفكاهة – المغرب

تستعد العاصمة العلمية للمملكة المغربية احتضان فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان فاس للفكاهة في الفترة الممتدة من 28 مارس إلى 2 أبريل 2016 بدعم من وزارة الثقافة وبشراكة مع الجماعة الحضرية لفاس وبتعاون مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة جهة فاس مكناس والمسرح الوطني محمد الخامس، وستقام فعاليات هذا العرس الفني الفكاهي السنوي بكل من المركب الثقافي الحرية ودار الثقافة بفاس ومجمع الشباب القدس وعدة فضاءات أخرى، هذه التظاهرة الفنية والثقافية تسهر على تنظيمها جمعية الفكاهيين المتحدين للثقافة والفنون.

وحسب ما صرح به رئيس الجمعية والمدير العام لمهرجان فاس للفكاهة الفنان محمد العلمي: “جاءت هذه النسخة لتؤكد رسوخ هذه التظاهرة السنوية في الذاكرة اليومية للمواطن المغربي، ثم لنقطع الشك باليقين على أن مهرجان الفكاهة بفاس العلمية ليس تقليدا لحدث آخر أو إعادة إنتاج شكل فرجوي ما، المهرجان في رعيان شبابه أسسه مجموعة من الشباب رابطهم المشترك التعبير بجنس فني يسمى الفكاهة، كما أن استمرارية المهرجان في نسخته الخامسة أتى نتيجة إصرار وعزيمة الفريق الذي يشتغل في الخفاء والعلن سواء الطاقم الإداري أو الفني أوالتقني، إننا في جمعية الفكاهيين المتحدين للثقافة والفنون نحاول من خلال مهرجان فاس للفكاهة التأسيس لتظاهرة ثقافية ذات طابع فني كوميدي بمدينة فاس، في ظل مجموعة من الاكراهات والعراقيل التي تواجهنا كمنظمين والمتمثلة في غياب مستشهرين ومدعمين خواص.

وكل سنة نسعى جاهدين إلى الرقي بهذا الحدث وحقا يحصل ذلك بفعل العلاقات الشخصية التي تربطنا بالفنانين ضيوف الشرف الذين يضفون جمالية على المهرجان ويجعلونه في تقدم سنة بعد سنة، ونتمنى في الدورة المقبلة أن يحضى مهرجاننا هذا بالدعم الذي يليق به خصوصا وأن صداه وصل إلى نطاق واسع بين صفوف الفنانين الفكاهيين سواء من داخل المغرب أو خارجه “كل سنة يكرم المهرجان فنانا كوميديا مغربيا اعترافا بالمجهودات التي بدلها في المجال الفني خصوصا الكوميديا، ففي الدورة السالفة تم تكريم الفنان المراكشي EKO.

وحسب تصريح المدير الفني لمهرجان فاس للفكاهة الفنان أمين المربطي : “إن الدورة الخامسة للمهرجان ستعرف تكريم أحد أبرز نجوم فن الفكاهة بالمغرب يتعلق الأمر بالفنان الكوميدي “حسن فولان” أحد مؤسسي فرقة مسرح الحي الشهيرة بأعمالها الكوميدية الخالدة كانت آخرها مسرحية باب الوزير، وقد وقع الاختيار على الفنان حسن فلان نظرا لمكانته المرموقة التي يحضى بها في الساحة الفنية المغربية وكذا الحب الذي يكنه له الجمهور المغربي الذي يتتبع عن كتب أعماله الفنية سواء في المسرح أو التلفزيون أوالسينما ” .

وقد اختارت إدارة المهرجان تيمة النسخة الخامسة ” فاس تبتسم ” إيمانا منها بأهمية هذا الفن الذي يساعد على إدخال الفرحة والبهجة على محيى شرائح اجتماعية مختلفة، ويتيح للشباب الإنخراط في تديبر الشان العام والمحلي والتفاعل مع مختلف القضايا التي تشغل بالهم، وهو كذلك فسحة لخلق فضاء للحوار والتعبير، الشيء الذي يعكس قيم التسامح والإيخاء التي يتسم بها القطر المغربي، وعلى اعتبار أن التظاهرة تسعى بشكل مستمر منذ تأسيسها سنة 2012 لنشر ثقافة التسامح ونبذ العنف والحوار وإتاحة الفرصة للشباب من أجل التعبير عن طريق الفكاهة، ستشكل الدورة الخامسة منعطفا جديدا لإضفاء الصيت الوطني والدولي عليها.

كما ستكون في نفس الوقت ساحة مفتوحة وكما جرت العادة لإستقطاب فنانين ونجوم منهم أصدقاء الفنان المكرم كالمخرج “رشيد الوالي” والسيناريست “جواد الكرويتي” والممثل “علي الكرويتي” ونجلي المرحوم محمد البسطاوي ” أسامة وهاشم البسطاوي” وابن المكرم الفنان المهدي فولان وفنانين نجوم أصدقاء المهرجان منذ دورته الأولى كالفنان مروان حاجي والفنان سعيد برادة والفنانة نادية برشيد ، ونجوم أخرى سيشع بريقها في سماء مدينة فاس العالمة.

و ستقام العروض المسرحية الكوميدية بمسرح المركب الثقافي الحرية وعلى غير العادة تستضيف الدورة الخامسة للمهرجان عروض “الوان مان شو” و “التومان شو” نخص بالذكر :

– عرض “سكويلة” للفنان عبد العلي لمهر المعروف بـ : ” طاليس” والعرض الفكاهي

– “ماروكو لوجي ” للثنائي الكوميدي “ادريس والمهدي” من إخراج جواد الكرويتي

– إضافة إلى مسرحية “سعد البنات ” للمخرج “هشام الجباري” وتشخيص جميلة الهوني وسعيد آيت باجا وجليلة التلمسي وفريد الركراكي وعبد الكبير الشداتي.

– مسرحية ” كلشي في الشاكوش ” للمخرج حسان احجيج.

– العرض الكوميدي “ولاد الحومة” لفرقة الفكاهيين المتحدين من تشخيص الفنانين عبد الحق الخداوي وأمين المربطي ومحمد العلمي”.

– بالإضافة إلى عروض فكاهية لكوميديين مغاربة أمثال “شعبان ورمضان ” والفكاهي “جواد النخيلي”، و”نبيل الشرادي”.

وسيتضمن برنامج المهرجان ندوة فكرية في موضوع: “الفكاهة والارتقاء بالوعي” سيؤطرها الأساتذة : الدكتور فتاح أبطاني، الدكتور ادريس الذهبي، الأستاذ حميد تشيش وسيسر الجلسة الطالب الباحث محمد العلمي، وستحتضن هذه الجلسة الفكرية قاعة الندوات بالمديرية الجهوية لوزارة الثقافة جهة فاس مكناس.

وبخصوص الشباب والشابات المولوعين بفن المسرح والراغبين في اكتشاف موهبتهم المسرحية سيستفيدون من تكوين مسرحي سيؤطره نخبة من المسرحيين بمدينة فاس، وسيكون ذلك طيلة أيام المهرجان بدار الشباب القدس.

عن إدارة مهرجان فاس للفكاهة

عن عبد الجبار خمران

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.