( عين ) الأحساء إلى المغرب لتمثيل السعودية دوليا – السعودية

image

 

تستعد فرقة مسرح جمعية الثقافة والفنون بالاحساء لتمثيل المسرح السعودي من خلال المشاركة بمهرجانين دوليين في المملكة المغربية حيث تشارك بالمهرجان الربيعي الدولي ٢١ لمسرح الطفل بالناظور – المملكة المغربية في الفترة من ١٩ إلى ٢٣ إبريل ٢٠١٦ م من خلال المشاركة بمسرحية الأطفال (مملكة الألوان) تأليف / سلطان النوه و سينوغرافيا وإخراج / محمد الحمد كما يشارك نفس العمل بمهرجان بركان الدولي لمسرح الطفل بمدينة بركان بالمملكة المغربية والذي يقام في الفترة من ١٨ إلى ٢١ إبريل ٢٠١٦ م .
وقد أوضح مشرف لجنة الفنون المسرحية بالجمعية الأستاذ نوح الجمعان بأن الاستعدادات تسير على قدم وساق لتمثيل المملكة العربية السعودية في هذين المحفلين الدوليين والذي تشارك من خلالهما فرق وعروض مسرحية من مختلف دول العالم منها : روسيا و فرنسا والأرجنتين وفلسطين ومصر والمغرب وتونس وعمان وتقدم من خلال المهرجانين أيضا الكرنفالات والعروض الفنية والفلكلورية والعروض المختلفة الخاصة بمسرح الطفل.
وأضاف الجمعان بأن مسرحية مملكة الألوان سبق وتم تقديمها بمهرجان مسرح الطفل الثالث والذي نظمته وكالة الوزارة للشؤون الثقافية وحصد العمل على جوائز مسرحية منها أفضل تأليف و أفضل إضاءة و موسيقى تصويرية ، وقد وجه مدير جمعية الثقافة والفنون بالاحساء الأستاذ علي الغوينم كل الشكر والتقدير لرئيس مجلس إدارة الجمعية العربية السعودية للثقافة والفنون الأستاذ سلطان البازعي على دعمه للعمل وتقديم كل ما يسهل مشاركتنا في هذين المحفلين الدوليين كما وجه الشكر الجزيل لإدارة المهرجان الربيعي الدولي لمسرح الطفل ولإدارة مهرجان بركان الدولي لمسرح الطفل بالمملكة المغربية على الثقة التي منحونا إياها وكل الأمنيات بالتوفيق والنجاح الذي ننشده دائما.
ويشارك من خلال العمل مجموعة من الممثلين وهم : عبدالله التركي – عبدالرحمن المزيعل – شهاب الشهاب – عبدالله الفهيد – عثمان الدحيلان – صالح الخشرم ، وفي الإضاءة / حمد المويجد – الإدارة المسرحية / نوح الجمعان – الإشراف الفني / يوسف الخميس – الإشراف العام / علي الغوينم ، يذكر أن أخر مشاركة مسرحية خارجية للأطفال مثلتها جمعية الثقافة والفنون بالاحساء كانت من خلال مسرحية (وسواس) بالمهرجان المتوسطي لمسرح الطفل بتونس في العام ٢٠٠٨ م .

عن إبراهيم الحارثي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.