(عين) اعلان العروض الفائرة في ‘مسرح الطفل’- الكويت

أعلن المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب أسماء العروض الفائزة في الدورة الرابعة للمهرجان العربي لمسرح الطفل الذي اختتمت فعالياته على مسرح (عبدالحسين عبدالرضا) مساء اليوم السبت.
وحصلت عروض (مدينة الفئران) لفرقة الجيل الواعي من الكويت و(مدينة الألوان) لفرقة مسرح الخليج العربي من الكويت و(سيمفونية مهرة) لفرقة مسرح زايد للمواهب والشباب من الامارات على جوائز المهرجان.
وقال الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الدكتور بدر الدويش لوكالة الأنباء الكويتية (كونا) على هامش الحفل الختامي إن المهرجان عبر عن المشهد المسرحي للطفل بشكل عام في الدول العربية.
وأضاف الدويش أن أهل المسرح عموما هم الفائزون بجوائز المهرجان وليس فقط من أعلنت أسماؤهم مشيرا إلى الدور الكبير الذي يقدمونه من أجل الطفل العربي.
وأوضح أن المجلس الوطني عمل وفق خطط مدروسة ومنظومة متكاملة في هذا المهرجان لافتا إلى أن نجاح هذه الدورة يتبين من خلال الحضور الكبير للأطفال مع ذويهم الذين امتلأ بهم المسرح خلال العروض المقدمة.
وبين أن المهرجان سعى لشغل وقت الفراغ بما هو هادف وغرس قيم تعمل على البناء المعرفي للطفل وتحصنه من الظواهر السلبية إضافة إلى تكريس قيم جيدة تم توجيهها برسائل مباشرة وغير مباشرة.
من جهته قال عضو لجنة تحكيم المهرجان الفنان الاردني ماهر الخماش في كلمة ألقاها نيابة عن اللجنة ‘اننا وجدنا حكمة كبيرة بإعلان اللجنة المنظمة بأن فوز العروض سيكون دون تحديد للمراكز لأن الهدف منها الاجادة وتقديم الافضل وليس التنافس من اجل الحصول على المراكز’.
وأكد الخماش أن المهرجان مثل فرصة لتبادل الخبرات وادراك نقاط القوة والضعف والعمل على تجنبها مستقبلا لصالح عروض فنية متكاملة مثمنا رعاية المجلس الوطني ودعمه لهذا المهرجان الرائد.
وأوضح أن من أسس اختيار الاعمال الفائزة تكاملية العرض لخدمة الرسالة المراد ايصالها وجودة النص ووضوح القيمة وعدم تعارضها مع القيم العربية واستخدام تقنيات مسرحية مبتكرة وتقديم أشكال جمالية مميزة إضافة الى استخدام اللغة العربية كميزة اضافية مع الاداء الحي للممثلين.
وشهد حفل الختام تقديم عرض (افتح يا سمسم) باشراف محمد المسلم واخراج عبدالله عباس والذي تضمن أكثر من لوحة لأشهر الأعمال المحببة للطفل مثل (كابتن ماجد) و(سلاحف لنينجا) و(علاء الدين) بأسلوب شبابي حديث ومطور وبتوزيع موسيقي جديد.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.