أخبار عاجلة

(عين) اختتام فعاليات ” ملتقى فاس لمسرح الطفل ” الدورة الرابعة تحت شعار : ” نعم لقيم التسامح “

اختتام فعاليات ” ملتقى فاس لمسرح الطفل ”

الدورة الرابعة

تحت شعار : ” نعم لقيم التسامح ”

 

اختتمت مساء يوم الجمعة 8 أبريل فعاليات الدورة الرابعة لـ ” ملتقى فاس لمسرح الطفل ” الذي نظمته فرقة علاء الدين للفن المسرحي بشراكة مع المديرية الجهوية لوزارة الثقافة بفاس و الجماعة الحضرية لفاس . و قد احتضنت قاعة مجمع الشباب القدس في إطار حفل اختتام الملتقى عرضا مسرحيا لأطفال ” جمعية  أكورا للثقافة و الفن ” تحت عنوان ” صراع الحروف ” تأليف و إخراج : الحسين طكوك . فيما احتضن المركب الثقافي الحرية أمسية فنية لجمعية ” مرآة ” للأطفال التوحديين ، و الذين ساهموا بدورهم في إنجاح النشاط بفقرات فنية من تقديمهم . و تميز حفل اختتام الملتقى بحضور الفنان مكرم الدورة ” محمد صوصي علوي ” المشهور بـ ” بابا عيشور ” ، و الذي جالس الصغار و الكبار و اقتسم معهم فرحتهم و احتفالهم بالعروض الفنية لحفل الاختتام ، كما أتحف جمهور الملتقى بحكايا متنوعة .

تميزت الدورة الرابعة لـ ” ملتقى فاس لمسرح الطفل ” بعرض مسرحية ” الأخوة الثلاثة ” لفرقة علاء الدين للفن المسرحي ، تأليف : كريم الشرقاوي و إخراج : أحمد جهيد ، و التي أمتعت الصغار و الكبار على حد سواء . كما استمتع جمهور الأطفال بالعرضين المسرحيين ” الرحلة العجيبة ” لجمعية بسمة للثقافة و الفن ، و ” الحيلة كتغلب السبع ” لفرقة المسرح الحر .

و كذا تنظيم ورشة الألعاب الدرامية لفائدة أطفال مركز التربية الغير النظامية بالبطحاء ، و ورشة تخص لغة الجسد في مسرح الطفل لفائدة الشباب بمجمع الشباب القدس . و قد عرفت هذه الورشات إقبالا مهما و استحسان المستفيدين من أشغالها . كما نظم طيلة أيام الملتقى معرض لرسوم الفنانة الفطرية فاطمة الزهراء مسكي بمجمع الشباب القدس .

وقد تضمن برنامج الملتقى ، ندوة حول ” مسرح الطفل و التربية على القيم ” بمديرية الثقافة ، ترأسها : ذ. أحمد جهيد و أطرها : د. إدريس الذهبي و ذ. حميد اتشيش و د. عبد الفتاح أبطاني و ذ. حسن صابر . و انصبت أشغال الندوة على تدارس الدور التربوي و القيمي لمسرح الطفل ، و سبل تحقيق هذا الدور الذي يضطلع به المسرح في تهذيب ذوق الطفل و بناء شخصيته ، من أجل الرقي بـ ” طفل اليوم ” / ” رجل الغد ” . كما أشاد الحاضرون من مهتمين و ممارسين مسرحيين بالدور المهم الذي لعبته ” فرقة علاء الدين للفن المسرحي ” في النهوض بالفرجة المسرحية الخاصة بالطفل بمدينة فاس ، من خلال الدورات الثلاث السابقة من ” ملتقى فاس لمسرح الطفل ” و إنجاحها للدورة الرابعة . و تضمنت توصيات عدد من الجهات المسؤولة ضرورة استمرارية هذا الحدث المسرحي ،و ذلك بتخصيص الدعم الكافي و تضافر جهود الجميع من أجل إنجاح الدورات القادمة .

و في الأخير ضربت ” فرقة علاء الدين للفن المسرحي ”  موعدا للجمهور المسرحي صغارا و كبارا مع الدورة الخامسة لـ ” ملتقى فاس لمسرح الطفل ” .

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.