أخبار عاجلة

(عين) جائزة حسن يعقوب العلي… تنطلق في ليلة وفاء للفن والمسرح – الكويت

83 فناناً و37 إعلامياً افتتحوا سجل تكريمات جائزة الدكتور الراحل حسن يعقوب العلي، التي انطلقت بدورتها الأولى عبر احتفال استضافه مسرح مركز عبدالعزيز حسين بمنطقة مشرف مساء أول من أمس، وأتى بشكل يليق باسم صاحب الجائزة كأول أكاديمي كويتي تخصص في علوم المسرح وأول عميد للمعهد العالي للفنون المسرحية وأول كويتي حصل على جوائز مسرحية.

 

الاحتفالية، التي فاز بجائزتها الأولى الدكتور نادر القنة من فلسطين عن نص مسرحية «قف للتفتيش»، أقيمت برعاية وحضور الأمين العام المساعد بالمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لقطاع الفنون الدكتور بدر الدويش، وبحضور كوكبة كبيرة من الفنانين والمثقفين والمهتمين بشؤون المسرح، على رأسهم مؤسس الجائزة رئيس اللجنة العليا المنظمة محمد الخضر، إضافة إلى الفنانين محمد المنيع، عبدالإمام عبدالله، جمال الردهان، هيفاء عادل، عبدالعزيز الحداد، باسمة حمادة وغيرهم. وكان لافتاً تواجد جميع رفاق الدرب للمبدع الراحل سواء من الكويت أو العالم العربي الذين حضروا خصيصاً للمشاركة في انطلاق الدورة الأولى للجائزة.

استهل الحفل بالنشيد الوطني، ثم اعتلى خشبة المسرح مقدم الحفل الإعلامي منصور الهاجري، الذي رحب بالحضور وأشاد بما قدمه الدكتور العلي، ثم ألقى راعي الحفل الدكتور بدر الدويش كلمة أكد فيها أن هذه أمسية من أمسيات الوفاء الثقافية ضمن تجليات رسالة الكويت الثقافية الى العالم والتي بدأت منذ العقود الأولى لمطلع القرن الماضي، مرورا بالكويت عاصمة للثقافة الإسلامية للعام 2016، ما يدل على أصالة جوهر الرسالة.

وقال «حرصت الكويت على إقامة أمسيات الوفاء الثقافية للرواد والمبدعين من المثقفين والفنانين بتوجيهات من وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب الشيخ سلمان الحمود الصباح».

بدوره، ألقى رئيس اللجنة الإعلامية للجائزة الدكتور أنطون بارا كلمة نيابة عن مؤسس الجائزة الفنان محمد الخضر، قال فيها: «إن جائزة الراحل العلي تعد ثمرة مبادرة فردية»، متمنياً أن تحذو حذوها الجهات المؤسسات المعنية بالثقافة والفنون احتفاء بالمبدعين.

وتم عرض فيلم وثائقي عن الفنان الراحل، تناول مسيرته الطويلة وبصماته المسرحية في مراحل متعددة من العطاء ممثلاً ومؤلفاً مسرحياً وكاتباً، وتخلله كلمات من الفنانين سعد الفرج، محمد المنيع، عبدالعزيز السريع، حياة الفهد، فردوس عبدالحميد، د. نادر القنة، محبوب العبدالله ومحمد جابر.

بعدها صعد خشبة المسرح مؤسس الجائزة الفنان محمد الخضر، يرافقه كل من الدويش، محمد طاهر البغلي، الدكتور مصطفى بهبهاني، الدكتور عثمان عبدالمعطي، إلى جانب أعضاء لجنة تحكيم الجائزة، والمكونة من الرئيس الدكتور أسامة المسباح ونائب الرئيس الدكتور ياسين طه الإبراهيم، وعضوية كل من الدكتور أنطون بارا، الدكتور خالدة الخضر، الدكتور حسين الشطي، جاسم الخضر، وجرى الإعلان عن الفائزين، وتكريم كوكبة من المبدعين من رواد الفن والإعلام الكويتي شملت 83 فناناً و37 إعلامياً من بينهم وزير الإعلام الأسبق محمد السنعوسي والفنانين عبدالحسين عبدالرضا، سعاد عبدالله، حياة الفهد، سعد الفرج ومريم الصالح. كما تم تكريم كل من محمد المنيع، محمد جابر، عبدالعزيز الحداد، هدى حمادة، عبدالله عبدالرسول، رضا علي حسين، باسمة حمادة، عبدالله غلوم، هيفاء عادل، عبدالمجيد قاسم، سعود المسعود، عبدالإمام عبدالله، أحمد مساعد، جمال الردهان، عبدالمحسن الخلفان والدكتور صالح حمدان.

وحصد الجائزة الأولى في الدورة الأولى عن التأليف والإعداد المسرحي الدكتور نادر القنة من فلسطين، عن نص مسرحية «قف للتفتيش»، فيما حصل على الجائزة الثانية مناصفة المسكيني الصغير من المغرب عن نص مسرحية «البحث عن شهرزاد»، وإبراهيم الحسيني من مصر عن نص مسرحية «جنة الحشاشين». وذهبت الجائزة الثالثة مناصفة أيضاً بين الدكتور أحمد نبيل من مصر عن نص مسرحية «الظاهر بيبرس»، وعبدالرزاق علي بهبهاني من الكويت عن نص مسرحية «فيلا في حي الصعاليك». أما الجائزة الرابعة، ففازت بها فجر صباح خضير عن نص مسرحية «ملك غابة الأفراح» من الكويت، فيما نال الجائزة الخامسة حنان عبدالقادر من مصر عن نص مسرحية «كيف نلون كلمة حرب». وفازت بالجائزة السادسة حنان سليمان من مصر عن نص مسرحية «انتو غير»، فيما نال الجائزة السابعة أسامة حامد الفرماوي من الكويت عن نص مسرحية «بالعربي الفظيع».

 

كتب مفرح حجاب

http://www.alraimedia.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.