أخبار عاجلة

(عين): “أمناي” لحظة البوح تسرد بسيدي بليوط ـ المغرب

احتضن المركب الثقافي لسيدي بليوط بالدار البيضاء مساء الأمس الأربعاء 20 أبريل 2016 ابتداء من الساعة الثامنة مساء، عرض مسرحي باللغة الأمازيغية تحت عنوان:“أمناي” لجمعية محترف أفاق الجنوب للفنون الدرامية بأكادير.

” أمناي” (الفارس)  تأليف: إبراهيم ارويبعة، ترجمة و إخراج: محمد أيت سي عدي، تشخيص: عبد المالك أو الرايس، حسن عليوي و زهرة المهبول. السينوغرافيا: بشير اركي، الموسيقى: علي شوهاد. الإنارة: هشام العابد.

دارت أحداث المسرحية، التي استغرقت 54 دقيقة، حول اللحظات الأخيرة من سفر(علي) وأثناء تجهيزه لحقيبة السفر يجتر  أقوى اللحظات التي مرت في حياته، ليقلب لنا صفحاته التي تحكي وتجسد تلك التناقضات التي تميزت بها. والتي لعب فيها أصدقائه (أنير وتتريت) دورا مهما في كشفها ومحاسبتها مما شكل صراعا كبيرا بدواخله. لتنهي الأحداث باتصال هاتفي تظهر ملامح قوة فحواه على وجهه(علي) ليبقى ذلك سؤالا مفتوحا.

يجب التذكير، أن هذا العمل مدعوم من وزارة الثقافة برسم سنة 2016 وإنتاج المجلس البلدي لمدينة أكادير، قدم الأمس أمام أعضاء لجنة دعم الإنتاج و ترويج المشاريع المسرحية.

كما تجدر الإشارة ، أنه برغم إدراج العرض بيوم وسط الأسبوع إلا أنه استطاع أن يستقطب جمهورا متنوعا عايش الحكاية وتجاب معها ولم تنغص اللغة متعته.

عن: بشرى عمور / مجلة الفرجة http://alfurja.com/

عن بشرى عمور

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.