(عين)مسرحيون: لفتة «الثقافة والإعلام» تكريم للمسرح لا للمسرحيين – السعودية

أعلنت وزارة الثقافة والإعلام أول أمس (الإثنين) أسماء المسرحيين المكرمين في معرض الرياض الدولي للكتاب في لفتة نحو جيل السبعينات الذين سعوا لتأسيس عمل مسرحي متكامل، وعبر من جهته المسرحي أحمد الهذيل عن شكره للوزارة في هذه اللفتة، وشدد بأن التكريم هو «للمسرح»، موضحا بأننا «زائلون، والمسرح هو باق، وأتمنى أن يكرم المسرح بالاهتمام بالبنية التحتية لكي يعيش ويستمر»، مشددا على أن «هناك مسرحيين يستحقون، ولكن هذا التكريم هو تكريم للعجائز من المسرح، رغم وجود جيل في الثمانينات من قدموا مسرحا يليق وحاولوا أن يضعوا لبنات أساسية»، متمنيا من الوزارة أن «تسعى لدعم المسرح، وأن يكون التكريم للمسرح ليس لأفراد زائلين».

ومن جهته ثمن المسرحي عبد العزيز السماعيل هذا التكريم قائلا «أشكر وزارة الثقافة والإعلام على هذه اللفتة الكريمة، وأشكر أيضاً وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل الطريفي، وأشكر الدكتور خالد الرفاعي على جهوده في تكريم المسرحيين»، مضيفاً: أتمنى من الوزارة بجانب هذا التكريم أن تكرم المسرح أيضاً، بدعمها مادياً، ومعنوياً، وأخص جميعات الثقافة والفنون، وجمعية المسرحيين السعوديين، مشدداً على «المشاركات الخارجية التي يذهب إليها أسماء محددة، وبعض المسرحيين لم يخرج في حياته، ونأمل من الوزارة أن تهتم بهذا لتتيح للمسرحيين الاحتكاك بالآخرين».

وطالب السماعيل وزارة الثقافة والإعلام على أن «تسعى بالتعاون مع جمعيات الثقافة والفنون لتفعيل المراكز الثقافية، لإقامة فعاليات ونشاطات المسرحيين»، ومختتما حديثه لـ «عكاظ» «أن هذا التكريم هو تكريم للمسرحيين جميعاً، ولا ينقص أو يزيد من أحد، ولكن هذه بادرة جميلة وطيبة لدعم المسرح والمسرحيين في المستقبل».

سعد الخشرمي (جدة)

http://www.okaz.com.sa/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.