عين(مسرحية طقوس وحشية .. كانت المسك الذي خُتمت به فعاليات مهرجان حماه المسرحي 23 )سوريا

عين(مسرحية طقوس وحشية .. كانت المسك الذي خُتمت به فعاليات مهرجان حماه المسرحي 23 )سوريا

وهكذا لكل بداية نهاية .. والجميل أن النهاية / الختام كانت عرضا مسرحيا تألق بفضاء الخشبة ديكورا بسيطا لكن وظف بشكل خدم الحركة التي حملتها الخطة الإخراجية كحلول تترادف لتقدم مشهديات تجسد الصورة نتاج عمل دوزنة الفنان المبدع المخرج والمعد وناظم سينوغرافيا العرض المسرحي “يوسف شموط” مضيفا لرصيده الفني تراكم خبرة وتجربة شملها الإبداع جمالا رسمته تلوينات الحوار المغنى على إيقاع فهم الشخصيات المحمولة فكريا على موسيقا هرمونية تتبعها رقصات كرست أن الفن اجتهاد روح وانسجام نفس حملها الجسد لتكرس لغة فنية انتزعت من الجمهور تصفيقا مطولا بحجم المحبة والعشق والحاجة للمسرح.

شكرا للفنان “يوسف شموط” الذي أعاد لمخزن محبته لدينا المكانة التي هي أهل له. وشكرا لفريق العمل الذي كان لحنا صاغته قاعدة الفعل المسرحي الأخلاقي الجماعي . وكانت الأنثى حاضرة بدواخلها التي تنسج مونولوجات الخلق والأمل.

وهكذا وصلنا والغصة بالحلق لختام ارتكز على الوعد أننا سنشعل الشمعة القادمة وبلدنا وكافة البلدان المنكوبة تستعد للانعتاق ..ولن ننسى هضابك “فلسطيننا” الغالي .. يعزف لحن “القدس” أن لا يموت حق وراءه شباب موهوب بالحب والعطاء ..

كل عام وأنتم والمسرح والمسرحيون والجمهور الكريم بكل خير

كنعان البني – سوريا

عن كنعان البني

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.