عين(مسرحية .. الضيوف .. لعمال دمشق تفتتح عروض مهرجان المسرح العمالي المركزي) سوريا

عين(مسرحية .. الضيوف .. لعمال دمشق تفتتح عروض مهرجان المسرح العمالي المركزي) سوريا

2016-11-27

دمشق- سانا

انطلقت مساء اليوم فعاليات مهرجان المسرح العمالي المركزي الذي يقيمه الاتحاد العام لنقابات العمال بعنوان “من سواعد العطاء وبيادر الفن تنبض إرادة الحياة” بمشاركة ستة فرق مسرحية عمالية من المحافظات على خشبة مسرح الاتحاد بدمشق.

وقال “جمال القادري” رئيس الاتحاد العام لنقابات العمال في كلمة ألقاها خلال حفل الافتتاح: “يستعيد الوسط الثقافي والعمالي مهرجان المسرح العمالي الذي توقف قرابة ستة أعوام جراء الحرب الإرهابية على سورية ليثبت أن عمال سورية الذين صمدوا في مصانعهم وورشهم بوجه الجرائم التي ارتكبها الإرهابيون من قتل وتدمير وسرقة قادرون على مشاركة المسرحيين السوريين نشاطهم وإبداعهم على الخشبة”.

واعتبر “القادري” أن الفكر الظلامي المتخلف الذي يبثه أتباع الفكر الوهابي يتطلب فكرا نيرا معتدلا مبدعا لمواجهته لافتا إلى أن سورية هي البلد الأقدر على صناعة هذا الفكر لكونها عانت من الإرهاب وهي صانعة للتقدم على مدى تاريخها.

وقدمت فرقة “جلنار للمسرح الراقص” عرضا فنيا منوعا بإشراف الفنان “علي حمدان” ومشاركة الفنان المسرحي “علي المقبل” الذي قدم قصائد شعرية للراحل “محمود درويش” وأخرى باللهجة المحكية تحاكي الأحداث التي تتعرض لها المنطقة فيما جاء عرض جلنار الراقص على إيقاع قصيدة “يا ابنة العم لنزار قباني” وألحان “شربل روحانا” وأغنية “لما البحر يموج لميادة بسيليس”.

ثم افتتحت “فرقة المسرح العمالي بدمشق” عروض المهرجان عبر مسرحية “الضيوف” عن نص للبريطانيين “إدوارد بيرسي ورجينالد دينهام” واقتباس “جوان جان” وإخراج “سهيل عقلة” حيث يروي العرض حكاية السيدة العجوز سعاد التي فقدت ولدها وزوجها لتعيش وحيدة برفقة خادمها إلى أن تتمكن سامية من إقناعها بالعيش معها في منزلها الفخم المنعزل حيث تقوم هذه الأخيرة بإقناعها أيضاً بجلب ابنتيها ليلى وسلوى للعيش معها وتتطور الأحداث في المنزل عندما يصبح الضيف بمثابة مالك البيت متحولاً من غريب إلى سيد يأمر وينهى ويملي كل شاردة وواردة على السيدة سعاد وما هي سوى أيام حتى تقرر سامية التخلص من مضيفتها عبر خدعة تودي إلى قتلها والسيطرة على بيتها وممتلكاتها لكن عماد ابن زوج سامية يعمد إلى ابتزاز القاتلة ومحاصصتها على البيت.

ويعرض ضمن فعاليات المهرجان غدا مسرحية خارج “السرب” لاتحاد عمال “حمص “تأليف الأديب الراحل “محمد الماغوط” وإخراج “سامر إبراهيم” حيث يلي كل عرض جلسة مناقشة في مكتبة اتحاد نقابات العمال.

حضر افتتاح المهرجان “محمد شعبان عزوز” عضو القيادة القطرية لحزب البعث العربي الاشتراكي رئيس مكتب العمال والدكتور “نضال الصالح” رئيس اتحاد الكتاب العرب وأعضاء المكتب التنفيذي لاتحاد العمال وحشد من المسرحيين والعمال.

كنعان اللبني – سوريا159-1-300x168 3658-300x168

عن كنعان البني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.