عين(عودة الحياة والأمل إلى مهرجان حماة المسرحي الثالث والعشرين) سوريا

عين(عودة الحياة والأمل إلى مهرجان حماة المسرحي الثالث والعشرين) سوريا

2016-12-18

حماة- سانا

أضاءت محافظة حماة شمعة مهرجانها المسرحي الثالث والعشرين اليوم بعد انقطاعه لعدة سنوات بما يجدد الأمل بعودة الحياة للحركة المسرحية في المحافظة.

وقال محافظ حماة الدكتور “محمد الحزوري” في تصريح لـ سانا: إن “سورية ستظل منارة العالم فكريا وحضاريا وابداعيا وستبقى الأم الولادة التي تنجب الأطباء والمهندسين والمثقفين والمفكرين والمبدعين الذين سيعيدون إعمارها بسواعدهم وافكارهم مهما حاول التكفيريون والظلاميون عبثاً إطفاء شعلتها الوقادة دائماً ” مشيرا إلى أن ذلك سيتم بفضل صمود وثبات جيشها وأهلها وحكمة قيادتها.

ولفت نقيب الفنانين “زهير رمضان” في كلمته إلى أن انطلاق مهرجان حماة بدورته الجديدة يمثل حراكا ثقافيا يجسد روح الفكر والإبداع والمقاومة والتحدي رغم الدمار والحرب على سورية.

وبين أن سورية الصامدة كانت منذ أقدم العصور ولا تزال مستهدفة بشعبها وتراثها وحضارتها مشددا على ان السوريين في الماضي علموا البشرية الأبجدية الأولى وهم اليوم يعلمون العالم أبجدية جديدة عنوانها الصمود والتصدي في وجه الهجمة الارهابية الشرسة وفكرها التلمودي التكفيري الظلامي.

وأشار الفنان “معمر السعدي” رئيس فرع حماة لنقابة الفنانين إلى أن الفنانين والممثلين يقفون اليوم على خشبة المسرح هذه وهم يشكلون بأجسادهم ناعورة تشدو بأجمل الأغاني والمعاني معلنة عن مهرجانها المسرحي ويؤكدون أن القادم أجمل وأن منصتهم ستبقى منبراً حضارياً وتنويرياً يعكس أفكارهم وإبداعاتهم.

وأضاف أن المسرح سيظل أحد أهم أشكال التعبير الثقافي والفني والإبداعي لسورية الحضارة بلد الشمس والحياة التي ستبقى بكل أطيافها وفسيفسائها عصية على الموت ومهدا للحضارات الإنسانية.

بعد ذلك قام محافظ حماة وتوفيق الإمام معاون وزير الثقافة ونقيب الفنانين بتكريم “سناء دعدوع” لمساهمتها في دعم فرع نقابة الفنانين في حماة وكذلك الفنانين المبدعين “وفاء موصلي” و “يوسف شموط” لدورهما المتميز في إطار الحركة الفنية والمسرحية في سورية حيث تم تسليمهما دروعاً تذكارية وشهادات تقدير بعد عرض فيلمين قصيرين عن مسيرتهما الفنية الرائدة.

وأعربت الفنانة “موصلي” عن املها في أن تكون العودة الميمونة لمهرجان حماة المسرحي نافذة امل في استعادة حالة الامن والأمان والازدهار إلى كل ربوع الوطن.

رافق الافتتاح حفل فني طربي أحيته فرقة فرع نقابة الفنانين في حماة بقيادة الفنان “كمال الديري”.

حضر المهرجان الذي يستمر حتى 24 من الشهر الجاري قائد شرطة المحافظة وعدد من أعضاء قيادة فرع حزب البعث العربي الاشتراكي ورئيس مجلس المحافظة وعدد من مديري الدوائر وفعاليات ثقافية وفنية وإعلامية.

وفي المساء قدمت فرقة “ابيفانيا المسرحية” أولى عروض المهرجان بعنوان “وبعدين” تأليف: عبد الكريم حلاق. إعداد وإخراج| كاميليا بطرس.

وشارك بالعرض المسرحي الممثلون:

غياث السحار

طلال الصالح

محمود السبع

فادي الياسين

ياسر فاخوري

سارة فرحان الصالح

آلاء حبال

حسن عروب

وتحدثت المسرحية عن الفساد والمفسدين وأثرهم السيء على المجتمع بأسلوب كوميدي .

وفي نهاية العرض تم تقديم براءة التقدير للفرقة المسرحية على مشاركتها بالمهرجان. من قبل نقيب الفنانين في سورية “زهير رمضان”.

كنعان البني – سوريا

عن كنعان البني

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.