عين(سبحان الباقي بالحي عرض اليوم الثاني وحقائب باردة عرض اليوم الثالث من أيام مهرجان نقابة الفنانين المسرحي الخامس باللاذقية)سوريا

 

عين(سبحان الباقي بالحي عرض اليوم الثاني وحقائب باردة عرض  اليوم الثالث من أيام مهرجان نقابة الفنانين المسرحي الخامس باللاذقية)سوريا

اللاذقية – سانا

يواصل مهرجان نقابة الفنانين المسرحي الخامس باللاذقية فعالياته حيث عرضت مساء اليوم مسرحية “حقائب باردة” للمسرح الجامعي في جامعة تشرين من تأليف علي عبد النبي الزيدي وسينوغرافيا وإخراج هاشم غزال.

وتدور المسرحية حول رغبة الشباب بالسفر خارج وطنهم التي جاءت مع إعلان عن مسابقة للسفر لأي دولة يختارها المتصل الأول وعلى نفقة المعلن ليكتشف الجميع بعد ذلك أنهم جميعا ربحوا جائزة السفر.

ويوضح مخرج العمل غزال في تصريح لـ سانا أن المسرحية تحاول الدخول إلى العوالم الداخلية للناس والعلاقات التي تجمعهم في إطار هذه الحالة التي تهدف بالدرجة الأولى إلى إفراغ المجتمع وخلق البلبلة والفوضى فيه.

وبين أن المسرحية “تحمل طابعا كوميديا خفيفا يعتمد على الموقف في تجربة حاولنا فيها تقديم شيء جديد ومختلف تعكس الأجواء السائدة في المجتمع بعد سبع سنوات من الحرب والأزمة التي جعلت من السفر هاجسا لدى الكثيرين ولا سيما أن العمل جاء نتيجة ورشة عمل وضعت فيها الفكرة الأساسية لتخرج على هذه الشاكلة بعد تعاون متواصل مع الكاتب العراقي علي الزيدي.

الممثلة شروق البني التي تقف على خشبة المسرح لأول مرة لفتت في تصريح مماثل إلى أن العمل يحكي عن السفر ومحاولة الشباب البحث عن حلمهم وتحقيقه وخاصة في ظل ظروف الحرب مبينة أنها تحمل رمزية لقوى من خارج المجتمع تحاول إقناع الشباب بالسفر.

البني التي أدت دور الفتاة العاشقة الراغبة بالسفر للبحث عن حبيبها الذي هجرها دون أن تعرف الوجهة التي يجب أن تسافر إليها تقول “في العرض كما في الواقع يكتشف الجميع أن السفر مجرد كذبة وأنه يمكن لأي شخص تحقيق أحلامه في بلده وأن هذا البلد يحتاج أبناءه”.

وعرضت مساء أمس ضمن فعاليات المهرجان مسرحية المونودراما “سبحان الباقي بالحي” من إخراج وتمثيل الفنان اللبناني سليم علاء الدين وتأليف الكاتب يوسف رقة.

الفنان علاء الدين لفت في تصريح لـ سانا إلى أن سورية تشعره دائما بالشغف والحنين لأنها “كانت وما تزال بلد الثقافة والرقي والحضارة الممتدة لآلاف السنين” مبينا أن مشاركته في مهرجان نقابة الفنانين الخامس باللاذقية تأتي في هذا السياق مؤكدا رغبته بالمشاركة بأي مهرجان ثقافي ومسرحي في سورية.

ويرى المدير التنفيذي للمهرجان المخرج هاشم غزال أن عرض “سبحان الباقي بالحي” له خصوصية اذ يميل إلى النوع الوطني ويحكي عن حالة التشرذم بالأمة العربية ومحاولة أبنائها إيجاد بر الأمان لسفينتهم مشيرا إلى أنها المشاركة الخارجية الوحيدة في المهرجان في ضوء جهود القائمين على المهرجان لاستقطاب أعمال فنية من خارج سورية وفق الإمكانات المتاحة لينتقل المهرجان معها إلى العربية والعالمية.

ويستمر المهرجان الذي يقيمه فرع نقابة الفنانين في المحافظة بالتعاون مع مديرية المسارح والموسيقا بوزارة الثقافة على خشبة المسرح القومي باللاذقية حتى الـ 16 من الشهر الحالي وتعرض خلاله غدا مسرحية “عفيف” لفرع نقابة الفنانين بمحافظة ريف دمشق من إخراج محمد ناصر الشبلي تليها مسرحية “سردين” لفرقة اليسار المسرحية وإخراج نضال عديرة ويختتم المهرجان بعرض مسرحية “أوبرا الشحادين” لفرقة المسرح القومي باللاذقية للمخرج سليمان شريبة.

كنعان محيميد البني – سوريا

عن كنعان البني

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.