عين(درجة ثالثة .. عرض لفرقة أليسار من اللاذقية في مهرجان حمص المسرحي)سوريا

عين(درجة ثالثة .. عرض لفرقة أليسار من اللاذقية في مهرجان حمص المسرحي)سوريا

 

2016-12-01

حمص- سانا

العرض المسرحي درجة ثالثة لفرقة اليسار من اللاذقية كان حاضرا في ثالث أيام مهرجان حمص المسرحي ال22 الذي يقيمه فرع نقابة الفنانين بدمشق بالتعاون مع مديرية المسارح والموسيقا.

ويتناول العرض الذي كتبه “أحمد حاتم” وأخرجه “نضال عديرة” هموم المواطن اليومية والضغوط التي يتعرض لها من ضعاف النفوس الأمر الذي يؤدي بالبعض إلى التزام الصمت لكون أصواتهم غير مسموعة.

وحول العمل والفكرة التي أراد المخرج “عديرة” إيصالها للجمهور قال: “المسرحية تتناول شريحة البسطاء التي يعتبرها البعض درجة ثالثة فيتعرض أفرادها للألم والضغط نتيجة ما يمرون به في حياتهم اليومية من قبل أشخاص يحاولون حرمانهم من لقمة العيش فيختارون الصمت ويعودون إلى النطق عندما يعايشون الحب وتضحيات الجندي العربي السوري”.

وأشار إلى اهمية مشاركة فرقة أليسار في مهرجان حمص المسرحي الذي وضع أسسه فنانون مسرحيون رواد على مستوى محافظة حمص معتبرا أن المشاركة ستضيف للفرقة خبرات عبر الاحتكاك بالفنانين والمخرجين المسرحيين من مختلف المحافظات.

بدوره أشار مؤلف العمل إلى أنه تجربته الأولى في الكتابة المسرحية محاولا تقديم نص يليق بالمشاهد السوري عبر تقديم اسقاطات عن بعض المشاكل والهموم التي تعترض المواطن معتبرا أن الإنسان السوري يخوض اليوم حربين الأولى مع الارهاب التكفيري الحاقد الظلامي والثانية مع الفاسدين الذين يستغلون تلك الحرب لسرقة قوت الأخرين.

الفنانة “غربا مريشي” أعربت عن سعادتها بالمشاركة في المهرجان والوقوف على خشبة مسرح دار الثقافة كونها تضيف لها الكثير كفنانة مسرحية من خلال حالة التلاقي والتحاور مع المشاركين.

الفنان “مجد يونس” اعتبر أن مهرجان حمص المسرحي أحد أهم النشاطات التي يحتاجها الشباب المسرحيون الذين يعانون حسب رأيه من التهميش وبخاصة في ظل الأزمة التي تمر بها سورية لافتا إلى ضرورة تكثيف المشاركات المسرحية للشباب في جميع المحافظات لتبقى المسارح السورية تقدم الفن والإبداع.

الفنانة “هبة زيني” أشارت إلى تفاعل جمهور اان البنينعلمهرجان مع العرض ومع أداء الممثلين على الخشبة ما يؤكد ان عشاق أبي الفنون في “حمص” جمهور شغوف بالعروض المسرحية ومتابعة الجديد منها.

كنعان البني – سوريا

 

عن كنعان البني

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.