أخبار عاجلة

عين(حوار بالعامية المحرداوية مع المخرج الفنان يوسف شموط)سوريا

 

 

عين(حوار بالعامية المحرداوية مع المخرج الفنان يوسف شموط)سوريا

في ما يلي حوار لنا  حشش فالموت حق  مع المخرج المبدع الاستاذ يوسف شموط

الاعلامي_طارق_رحال
الاستاذ_جميل_مخول

– بالبداية منحب نقلك مبروك استاذ يوسف الك وللكادر على هالعمل الجبار والضخم (ناس من ورق …( هل كنتو متوقعين هيك نجاح وكيف تقييمك للتغطية الاعلامية من صفحات “محردة” على مواقع التواصل الاجتماعي
– بالنسبة لنجاح المسرحية اكيد التعب بجيب نجاح ونحنا تعبنا عليها كتير وكنا متوقعين انها تنجح لكن بصراحة انبهرنا بالمستوى والصدى والاعجاب يلي حققتو , وطبعا صفحات التواصل الاجتماعي ما قصرت ابدا وكانت التغطية قبل وخلال العمل احد عوامل نجاحه وانتشاره وانا راضي تماما عن اداء هذا الاعلام الاجتماعي
– رح نشوف مسرحية “ناس من ورق” خارج محردة قريبا ؟ لانو رأينا كاعلام اجتماعي انو هيك عمل حرام يصير ويوقف هون , هاد العمل لازم يرفع اسم “محردة” امام المجتمع السوري عموما
– طبعا , خطوتنا التالية هي تقديم هالعمل و اعمال اخرى خارج حدود “محردة” وهالشي انشالله بالقريب العاجل ….. لكن المعيق للامانة هو التكاليف المادية , هيك عمل متل ما بتعرفو تكاليفو كبيرة وعالية من اتعاب واجور الممثلين الى الديكورات واجار مسرح والفرق الموسيقية والدبكة والمطبعة ..الخ فخطوة التقديم خارج “محردة” بدها دراسة محكمة ودقيقة وما بتصير بعجلة وكيف ماكان
–  برأيك استاذ هالعمل ( ناس من ورق ) ليش حقق صدى ونجاح كبيرين اكتر من غيرو ؟
–  اسباب كتيرة ادت لهيك نجاح , اولا اي عمل بتقدملو جهد ومادة وما بتبخل عليه اكيد رح ينجح
تدربنا بالمركز 6 اشهر بشكل متواصل ( وشكر كبير الحقيقة للمركز الثقافي في “محردة” لفتح ابوابه لنا مجانا كل هالمدة (
ما رضينا نظهر بشكل عادي او كيف ما كان , لا من حيث الثياب ولا من حيث الديكورات او الاضاءة والصوت والموسيقى … كلو انشغل عليه باحتراف و من قبل محترفين ومختصين في مجالاتهم هاد كان اساس للنجاح
ايضا في عوامل اخرى كعامل الاعلام والاعلان متل ما ذكرت سابقا … و تقديم عملين مسرحيين جيدين جدا قبل “ناس من ورق” نبهو وجذبو العالم عالمسرح
والاهم هو حاجة اهالينا في “محردة” الذواقين طبعا للفن الراقي لهيك عمل فني خصوصا بعد انخفاض وتيرة الحرب بعد 7 سنوات … ويلي حضر المسرحية اكيد حس خلالها انو نسي الحرب نهائيا واستمتع لاخر لحظة فيها بالاضافة ان مسرح الرحابنة الغنائي محبوب وقطرحه بسيط وقريب عالقلب
– وكان لنا والاستاذ “يوسف” رأي مشترك حول العمل التطوعي والمجاني والمؤسسات الخيرية
برأينا ان الشباب يلي بقي بالبلد صعب كتير يشتغل او يتفرغ لعمل تطوعي مجاني لانو الوضع الاقتصادي سيء عالكل ومو معقول حدا يترك شغلو كرمال يشتغل ببلاش مشا نهيك وكاقتراح للمؤسسات الخيرية والجمعيات فيكن تساهمو وتعملو مثلا حفلات او معارض او ندوات …الخ خيرية ويكون ريعها وارباحها جزء منو ليلي قدم الحفلة او المعرض وجزء للاعمال الخيرية والصناديق وهيك في كتار بيصيرو جاهزين يساعدو ويقدمو وقت يكون في مردود حتى لو بسيط
– بالاخير منشكرك استاذ يوسف ومنشكر من ساهم بهالعمل والاعمال السابقة والقادمة من ممثلين وكوادر ادارية و فنانين وتقنيين
كنعان البني – سوريا

عن كنعان البني

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.