“عودة شيشناق” مسرحية جزائرية عن ملك فرعوني #الجزائر

 

قسنطينة (الجزائر)- قدم المسرح الجهوي لقسنطينة “محمد الطاهر الفرقاني” أخيرا العرض الشرفي الأول لمسرحية “عودة شيشناق” بمناسبة إحياء رأس السنة الأمازيغية الجديدة، وذلك في غياب الجمهور باستثناء بعض الفنانين والصحافيين بسبب الوضع الصحي العام.

ويحكي هذا العمل المسرحي الجديد من تأليف وإخراج عمار سيمود قصة عودة الملك شيشناق الأمازيغي إلى قومه لحماية وطنه وكل شمال أفريقيا من المؤامرات والدسائس.

تقاطع بين التاريخ والخيال والأحداث

تمزج هذه المسرحية التي يندرج عرضها في إطار تظاهرات الاحتفالات بالسنة الأمازيغية الجديدة 2971، بين التاريخ والخيال لتحكي في مدة ساعة عودة الملك شيشناق إلى بلده الأصلي، وقد برع في تأدية هذا الدور الممثل سامي نسرين من الجمعية المحلية “الستار الذهبي” للفنون والثقافة.

ويظهر الملك الأمازيغي في صورة الرمز الموحد والمسلح بشجاعة وقوة لا مثيل لهما، حيث يكافح ضد الظلم والغبن الاجتماعي ليستعيد السلم بهذه المنطقة، وذلك من خلال تقاطع بين التاريخ والخيال والأحداث، لنقل رسائل المحاربين الشجعان والبواسل إلى الأجيال القادمة.

وقد اعتبر، مخرج المسرحية، عمار سيمود أن شخصية شيشناق لم تنل حقها كما ينبغي في الأعمال الفنية، الأمر الذي حفزه على تسليط الضوء أكثر على تاريخ هذا الملك.

وصرّح المخرج بأن ”ربط التقويم الأمازيغي باعتلاء شيشناق رتبة فرعون مصر ومؤسس العائلة الفرعونية الحاكمة الـ22 يستدعي فهما أفضل لهذا الملك الأمازيغي”.

كما أكد على أن هذا العمل قد منح الفرصة للعديد من الممثلين الشباب الذين وصفهم بأنهم “مواهب حقيقية” ليظهروا لأول مرة على ركح المسرح الجهوي لقسنطينة “محمد الطاهر الفرقاني”.

وتجدر الإشارة إلى أن هذه المسرحية تعد العمل الثاني لعمار سيمود الذي يخصص لإحياء رأس السنة الأمازيغية الجديدة، بعد مسرحية أولى بعنوان “يناير” التي يعود تاريخ إنتاجها إلى سنة 2018.

ويذكر أنه بمناسبة احتفال الأمازيغ برأس السنة الأمازيغية لعام 2971 الثلاثاء 12 يناير، قررت محافظة تيزي وزو، والتي تقع بمنطقة القبائل شرق الجزائر تكريم الملك شيشناق، والذي يعتبر من أبرز الشخصيات التاريخية، من خلال نصب تمثال له بطول 4.4 متر وسط المدينة.

وأثار هذا التمثال الذي صممه النحاتان الجزائريان حميد فردي وسمير سالمي، جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي، وبدأت حكايات النقاش حول أصول وتاريخ الملك شيشناق، فقد رجح البعض أن أصوله مصرية فيما شدد البعض الآخر على أنه ملك جزائري.

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح