أخبار عاجلة

عشر أسباب توضح لماذا المسرح مازال مهماً في القرن الواحد والعشرين !

image

 

في كلمة ألقاها السيد ريتشارد شيشنر، باحث دراسات الأداء المسرحي، أمام رابطة المسرح في التعليم العالي في عام 1992، قال مقولته الشهيرة: “المسرح كما عرفناه ومارسناه – عرض الدراما المكتوبة – سيكون مثل اللحن الرباعي الوتري في القرن الحادي والعشرون”. والآن وبعد عقدين من الزمان على هذه المقولة الاستفزازية، هل تغير أي شيء في حالة المسرح في القرن الحادي والعشرين؟ هل المسرح ميت كما تنبأ شيشنر، أم أنه لا يزال على قيد الحياة ويتنفس؟ على نفس نسق مقدم برنامج “لايت شو” السابق ديفيد ليترمان والمشهور بقوائمه “أفضل عشرة”، سوف أسرد فيما يلي أفضل عشرة أسباب لأهمية المسرح في يومنا هذا

١- الطبيعة البشرية: العرض المسرحي هو ظاهرة ثقافية عالمية موجودة في كل مجتمع في جميع أنحاء العالم، فالبشر هم المخلوقات الوحيدة التي تنتج أعمالًا مسرحية. ولهذا فإن فهم المسرح يساعدنا على فهم ما يعنيه أن نكون بشرًا

٢- التعبير عن الذات : يعلمنا المسرح كيفية التعبير عن أنفسنا بشكل أكثر فعالية، ويطوِّر قدرتنا على توصيل أفكارنا ومشاعرنا للآخرين، وتحسين علاقاتنا والعالم من حولنا

٣- معرفة الذات: يعلمنا المسرح من نحن ويساعدنا على فهم كيفية عمل عقولنا وعقول الآخرين، كما يساعدنا على رؤية تأثير بيئتنا علينا وعلى مستقبلنا.

٤- التاريخ:
المسرح وسيلة رائعة لتعلم التاريخ، فبدلاً من تعلمه عبر قراءة الكتب المغبرة، يبث المسرح الحياة في التاريخ أمام أعيننا، ويجعل تعلم التاريخ متعة.

٥- الكيان البشري:
يذكرنا المسرح أنه حتى في هذا العصر الرقمي دائم التغير، يكمن في وسط كل هذه المعاملات الرقمية كيان بشري. وضع الكيان البشري في الاعتبار في تصميم المستقبل يساعدنا على أن نكون أسياد التكنولوجيا، وليس العكس.

٦- العولمة:
يساعدنا المسرح على فهم الثقافات الأخرى، فيمكننا أن نتعلم الكثير عنالأشخاص من ثقافات العالم المختلفة من خلال دراسة تقاليدهم المسرحية، وبذلك نتعلم أن نكون أقل عنصرية لأجناسنا العرقية، وأكثر تقبلاً للآخرين.

٧- التمكين الذاتي:
يتغلغل المسرح في كل جانب من جوانب حياتنا اليومية، وهو الذي يبني علاقات القوة التي تجمعنا. فهم كيفية تجلي فصول العرض من حولنا تساعدنا في التعرف على ديناميكيات القوة التي تؤثر علينا والسيطرة عليها.

٨- التغير الاجتماعي:
المسرح هو الفضاء الثقافي حيث يفحص المجتمع نفسه في مرآة، ولطالما اعتُبِرالمسرح مختبرًا نستطيع من خلاله دراسة المشاكل التي تواجه المجتمع ومحاولة حل تلك المشاكل.

٩- التعلم:
المسرح وسيلة رائعة للتعلم، فالذهاب إلى المسرح يعلمنا الكثير عن الناس والأماكن والأفكار التي لم نكن لنعلم عنها شيئًا لولاه، كما أن المسرح يجعل عملية التعلم متعة.

١٠- الإبداع:
يساعدنا المسرح على تطوير حسّنا الإبداعي، وبينما يولّي نظامنا التعليمياهتمامًا متزايدًا بالعلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، لا يمكننا أن ننسى أهمية الفن. فهيا نعيد للفن مكانته وسط هذه المواد

 

 

كتبها : كيفن براون

ترجمها للعربية : محمد عزام الجراح – مخرج مسرحي

عن إبراهيم الحارثي

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.