جماعية للنشر
جماعية للنشر

عروض مسرحية وورشات عمل ضمن مهرجان شمس الأطفال في اللاذقية – فاطمة ناصر #سوريا

عروض مسرحية وورشات عمل ضمن مهرجان شمس الأطفال في اللاذقية – فاطمة ناصر #سوريا

بحفل فني منوع استضافه مسرح دار الأسد للثقافة باللاذقية انطلقت فعاليات مهرجان “#شمس الأطفال” بدورته الثانية ويتضمن انشطة ثقافية وفنية ومسرحية منوعة.

وشمل حفل افتتاح المهرجان الذي يقيمه تجمع القباني للفنون المسرحية والموسيقية بالتعاون مع مديريتي الثقافة والمسارح والموسيقا فقرات فنية متنوعة من رقص باليه وجمباز إيقاعي ورقص زومبا وتعبيري وعزف منفرد على آلات العود والأورغ والكمان ترافقت مع الغناء وفيلم تسجيلي عرف بالأنشطة المرافقة للمهرجان إضافة إلى ورشات العمل الخاصة بالأطفال والتي سبقت المهرجان بإشراف أدباء وفنانين مختصين فضلا عن حملات تطوعية من تلوين وتزيين جدران ونظافة وعرض طائرات ورقية.

.jpgمدير المهرجان المخرج المسرحي “لؤي شانا” اوضح في تصريح لـ سانا أن الهدف من المهرجان رسم البهجة والفرح على وجوه الأطفال الذين عانوا الكثير خلال سنوات الحرب الإرهابية على بلدهم مشيرا إلى أن المهرجان استقدم أعمالا مسرحية تعرض لأول مرة في اللاذقية مع التركيز على المستوى الفني العالي في إطار تكريس المسرح الهادف.

من جهتها أشارت مخرجة حفل الافتتاح “غادة إسماعيل” إلى أن المهرجان وقبل انطلاقته قدم على مدى أكثر من شهر فعاليات وأنشطة وورشات عمل في مجالات فنية مختلفة استقطبت الكثير من الأطفال ليأتي الافتتاح كحصيلة جهد متواصل من خلال العمل والتشاركية مع عدد من الأندية الرياضية والفنية.

وكرم المهرجان عددا من الكتاب والمسرحيين والممثلين ممن كانت له بصمة على مسيرة مسرح الطفل في سورية ومنهم الكاتب والمخرج الراحل “عدنان جودة” والمخرج المسرحي “علي علاء الدين” والممثل والمخرج “محمد خير عليوي” ومدير مسرح الطفل “بسام ناصر” ومديرة ثقافة الطفل “ملك ياسين” والممثلة “تماضر غانم”.

وأكد “بسام ناصر” مدير مسرح الطفل أهمية التكريم بعد مسيرة 36 عاما في مجال مسرح الأطفال مشيرا إلى سعي المديرية إلى تعميم مثل هذه المهرجانات في جميع المحافظات ضمن إطار الاهتمام بإعادة تأهيل الأطفال بعد ما تعرضوا له خلال سنوات الحرب مع تأمين ما يلزم لإنتاج أعمال مسرحية ذات مستوى فني عال.عازف عود

من جهتها عبرت “ملك ياسين” مديرة ثقافة الطفل عن سعادتها بالتكريم الذي يعطي إحساسا بأننا نجحنا في مسيرة عملنا مع الأطفال ليكون في الوقت نفسه حافزا لتقديم الأفضل.

وتقدم خلال المهرجان الذي يستمر أربعة أيام عروض مسرحية من عدة محافظات وهي “الحيوانات الطيبة وحصاة الصبر من دمشق والملكة الجائعة من طرطوس والرحيل من حلب” ليختتم بلقاء المواهب وعرض نتاج ورشة دمى العرائس.

(اللاذقية – سانا)

         

عن كنعان البني