عرض مسرحية “ينبغي ألا تقتل عمدا” لفرقة مسرح بيرلوك” الروسية في إطار الدورة الــ 23 من فعاليات مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي والمعاصر

“ينبغي ألا تقتل عمدا” كامل العدد وندوة ساخنة مع فريق العمل بمسرح “الغد”
قدم العرض  على مسرح الغد بالعجوزة فرقة مسرح بيرلوك” الروسية “ينبغي ألا تقتل عمدا” تأليف وإخراج لوري زايتسيف وذلك في إطار الدورة الــ 23 من فعاليات مهرجان القاهرة للمسرح التجريبي والمعاصر برئاسة د. سامح مهران، 
عالج العرض ثلاث نصوص من كلاسيكيات الأدب الروسي ودمجهما في نص واحد وهي روايات “موزارت وساليرى” لبوشكين، و”الجريمة والعقاب” لدوستوفسكى، و“يهوذا الإسخريوطي” لليوند أدنريف.
وقال زايتسيف مخرج العرض إن العرض نوع من أنواع الدراما النفسية تدور فكرتها حول استكشاف سيكلوجية القتل موضحا أن السؤوال الرئيسي الذي يتردد دائما هو هل هناك مواقف يقتل فيها الفرد شخصا اخر برئ من الإثم؟ حيث يتقاسم كل من شخصيات المسرحية الرغبة في تصحيح الخطأ ويحاولون بين السماء والأرض فهم ما إذا كانت أفعالهم صواب أو غير ذلك.، مشيراً إلى أن عرضه يهدف إلى مقارنة النفوس بالشخص وما سر عدم تجاوز الحدود التي تحوط حريتنا.
والعرض الذي تتجاوز مدته الـ 80 دقيقة يضم فريق عمله ثلاث مؤلفين موسيقين هم أنطونيو ساليرى، وميشيل نيمان، وبجورك، وليوند فيدورف.
تلى العرض ندوة ثرية وفيها حضور كثيف تحدث فيها الفنان حمادة شوشة عن التمثيل والظلال العبثية لبداية ونهاية العرض كما تحدث الممثل محمود خلفاوي عن التمثيل وقدرات الممثلين على التوحد مع أدوارهم وتجسيد شخصياتهم
بينما رأى صبري نجم ” شاعر 30 سنة” إن الأداء التمثيلي في مشهد موتسارت ذكره بفيلم أماديوس الحائز على أوسكار 1984 
ورأى حازم حسين “شاعر وكاتب مسرحي” إن العرض تقليدي وذو بنية كلاسيكية واعتمد على آلية حكي كولاجية في إطار ربط متعسف بشخصية من خارج الحدث مع الحفاظ على بنية درامية خطية وأداء تمثيلي كلاسيكي وعلاقة نمطية بين الجمهور ومنصة العرض، وتداخل فريق العمل معه في حوار حول مفهوم التجريب إجرائيا ووعي المسرحيين الروس المعاصرين به والمدى الذي يمكن حمل عرضهم “لا تقتل” من خلاله على فكرة التجريب.
والتقطت الفرقة عدد من الصور التذكارية مع جمهور كما حضر العرض عدد من أراد الجالية السورية في مصر بالإضافة إلى عدد من المسرحيين المصريين أبرزهم حمادة شوشة وعبير الطوخي
يذكر أن مهرجان القاهرة للمسرح المعاصر والتجريبي أقيم  في الفترة من 20 إلى 30 سبتمبر الجاري، على عشرة مسارح،تحت رعاية وزارة الثقافة المصرية برئاسة الكاتب حلمي النمنم، يتراس المهرجان في الدورة “23” د. سامح مهران، منسق المهرجان المخرج عصام السيد، مديرا المهرجان د. دينا أمين، والفنانة منى سليمان، ويتضمن مجلس إدارة المهرجان كلا من الكاتب أبو العلا السلاموني، والمخرج فهمي الخولي، والمخرج ناصر عبد المنعم

————————————————————————————-
المصدر : مجلة الفنون المسرحية – مهرجان القاهرة للمسرح المعاصر والتجريبي

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.