أخبار عاجلة

“ضرس العقل” تناقش صراعات المجتمع بقالب كوميدي اشادة باللهجة المستخدمة ، وانتقاد في تكرار تغيير الديكور

“ضرس العقل” تناقش صراعات المجتمع بقالب كوميدي

اشادة باللهجة المستخدمة ، وانتقاد في تكرار تغيير الديكور

الدمام:

قدمت مجموعة الربليون في اليوم الرابع من مهرجان الدمام المسرحي الحادي عشر –دورة الفنان الراحل بكر الشدي- بمسرحية “ضرس العقل” إخراج نايف العباد وتأليف فاطمة السيهاتي وعبدالله محفوظ، وتمثيل حسين محفوظ، سيد حسن السيهاتي، عبد المحسن ال عمران، محمد العلي، سيد ماجد السيهاتي، وتدور أحداثها في مستشفى للمجانين بقالب كوميدي حيث يسرد كل شخص منهم قصته التي  تحاكي موضوع يمس المجتمع.

وأشاد الدكتور عزالدين عباسي في ندوة العرض المسرحي “ضرس العقل” التي أدارها مسبح المسبح باللهجة المستخدمة في عرض “ضرس العقل” التي ابتعدت عن اللغة الصعبة لتلامس أكبر شريحة ممكنة من الجمهور، وهو ما كان ملاحظ من تفاعل الجمهور مع العرض، مؤكداً العباسي أنه أعجب بتحكم المخرج بأداء الممثلين والذي يتضح بأنه كان خلاقا بترك المساحة للممثلين بأخذ مساحتهم وأدائهم الخاص، ولكنه انتقد التكرار في حركة تغيير الديكور والتي أضعفت العرض قليلا، إضافة للمباشرة في اختتام المسرحية.

وقال :” ربما جسدت المسرحية حالة المجتمع ببعض تفاصيلها ومعاناتها الإجتماعية، رغم أن العمل كان في مستشفى للمجانين، بينما الحقيقة أننا جميعا مجانين ولكن بنسب متفاوتة”.

وشهدت الندوة العديد من المداخلات منها للناقد مالك القلاف الذي ذكر بأن العمل يحمل كوميديا سوداء وطبقت بإحترافية في العمل ولكن كان ينقصه أن يستغل بشكل أفضل مما أستغل به، مشيرا بأن العمل لم يكن ملحميا ولكنه لامس نوعا ما للملحمية.

ورد مخرج العمل نايف العابد بأنه سعيد بهذه التوجيهات والتعليقات والتي سيأخذها بعين الاعتبار، مشيرا بأن هذه المسرحية تعتبر الاولى في مسيرته، ما يجعله بحاجة ماسة لكل الملاحظات والتوجيهات ليتمكن من معالجة كل الهفوات والسلبيات مستقبلا.

وفي حديث للناقد التونسي الدكتور عزالدين عباسي أبى اعجابه بالحركة المسرحية السعودية حسب ما شاهد من عروض في المهرجان، مشيرا بأنها تبشر بخير بعد الإجتهاد والجدية التي يراها، وسط هذا التهافت والحماس الجماهيري إضافة لحسن تنظيم العروض والندوات المصاحبة، منوهاً بأهمية النقد المسرحي في تطوير المسرح، مشيرا بأن حركة النقد في العالم العربي بحاجة إلى صحوة جديدة حتى يساهم في تطوير المسرح، مؤكداً بأن الأفكار المطروحة في المسرحيات المقدمة في المهرجان جيدة، كما أن الممثلين يمتلكون القدر الكافي من الوعي بطبيعة العمل، ومعالجة الأعمال تتم بشكل رائع، ولكن لا تخلو الأعمال في الغالب على نقاط ضعف يجب التركيز عليها لمعالجتها في العروض المستقبلية.

%d8%b6%d8%b1%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%82%d9%84-1 %d8%b6%d8%b1%d8%b3-%d8%a7%d9%84%d8%b9%d9%82%d9%84-2 %d9%86%d8%af%d9%88%d8%a9-2

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.