أخبار عاجلة

«صرخة».. النوايا الطيبة لا تصنع مسرحاً! – مفرح الشمري #مهرجان الكويت20

     في ختام العروض المسرحية الرسمية لمهرجان الكويت المسرحي الـدورة 20، قدمت “فرقة المسرح الشعبي” الكويتية عرضها المسرحي «صرخة»، إعداد: فلول الفيلكاوي، إخراج: خالد أمين، تمثيل: د.أحلام حسن وأحمد إيراج وعلي الششتري ورازي الشطي وعلي البلوشي، تصميم الديكور: د.نبيل الفيلكاوي، أزياء: د.ابتسام الحمادي، الموسيقى والمؤثرات الصوتية: عبدالحميد الصقر وآخرون.

النص المسرحي الذي اعدته فلول الفيلكاوي عبارة عن كولاج لمسرحيات ألفها الكاتب المسرحي الإماراتي اسماعيل عبد الله، معظمها تم عرضه على الخشبة ومنها ما لم يعرض حتى الآن. وتركز إعداد الفيلكاوي على مقولة أن الذكر والأنثى بيدهما تحقيق التكامل في هذه الدنيا.

الإعداد المكثف لتلك المسرحيات وما تتضمنه، جعل المخرج الفنان خالد أمين في حيرة من أمره لإيضاح رؤيته الإخراجية من خلالها، الرؤية التي كانت غير واضحة المعالم للمتلقي على الرغم من الجهد المبذول من الممثلين والفريق الفني، خصوصا الديكور الضخم الذي صممه د.نبيل الفيلكاوي والذي كان عبارة عن جماجم تدل على ان من يحاول الصراخ في وجه الظلم يكون مصيره القتل، بوجود سلطة ظالمة لا تحب إلا سماع صوتها. للأسف لم يستغل المخرج خالد أمين هذا الامر لإبراز جمالية الديكور الضخم الذي يعتبر وحده بمنزلة مسرحية!

على الرغم من النوايا الطيبة التي شعر بها كل من حضر العرض من قبل مخرج العمل وفريقه التمثيلي د.احلام حسن واحمد ايراج وعلى الششتري ورازي الشطي، الا ان تلك النوايا الطيبة لا تصنع مسرحا لعدم وجود الترابط بينهم فضاعت «صرخاتهم» في أرجاء مسرح الدسمة!

مفلح الشمري – (الأنباء)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح