أخبار عاجلة

‘صدى الصمت’ تتذكر بمرارة حرب الخليج الأولى

ستشارك المسرحية الكويتية “صدى الصمت” في المسابقة الرسمية لمهرجان المسرح العربي في دورته الثامنة والتي تستضيفها دولة الكويت في الفترة من 10-16 يناير/كانون الثاني 2016.

واعتبر المخرج فيصل العميري ان “صدى الصمت” لفرقة المسرح الكويتي من تأليف الكاتب العراقي الراحل قاسم مطرود وهي آخر اعماله التي كتبها ويشارك في البطولة فيها كل من عبدالله التركماني وسماح وسالي فراج.

وتسلط المسرحية الضوء على الحرب العراقية الايرانية، والمعاناة من اعمال القتل والعنف والتعذيب التي تؤدي الى هرب الناجين ولهثهم وراء اللجوء السياسي.

وحرب الخليج الأولى أو الحرب العراقية الإيرانية، أطلق عليها من قبل الحكومة العراقية آنذاك اسم قادسية صدام، وهي حرب نشبت بين العراق وإيران من 1980 حتى 1988.

وخلفت الحرب نحو مليون قتيل وخسائر مالية بلغت 400 مليار دولار أميركي، ودامت ثماني سنوات لتكون بذلك أطول نزاع عسكري في القرن العشرين.

وأثرّت الحرب على المعادلات السياسية لمنطقة الشرق الأوسط.

واعتبر مخرج العمل ان القصة تدور في قالب المعاناة من الحرب وفقدان الأبناء والاغتراب عن الوطن، وذلك في اطار الكوميديا السوداء.

وافاد الفنان فيصل العميري ان مهرجان المسرح العربي يمثل اضافة لرصيد المسرح في الدول العربية.

واضاف “نعلم جيدا أهمية ومسؤولية تمثيل الحركة المسرحية في أعمال الدورة الجديدة لهذا الملتقى المسرحي الرائد الذي نعول عليه الكثير في الانطلاق الى مرحلة جديدة من تاريخ الحركة المسرحية”.

وقالت الفنانة الكويتية سماح “مسرحية صدى الصمت ستقدَّم باللغة العربية الفصحى، وأنا أحب هذه النوعية من الأعمال، خصوصاً أن آخر أعمالي كان مع المسرح الأكاديمي، وحصدت من خلاله جوائز في “زكريا حبيبي” و”في قلب القنديل”.

واضافت أن “المسرحية تضم عدداً من المواضيع الإنسانية كالاغتراب، ومعاناة الأمهات النفسية أثناء الحروب”.

وتتنافس الاعمال المشاركة على جائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي حاكم الشارقة عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة.

وكان الشيخ سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى لدولة الإمارات العربية المتحدة حاكم الشارقة، وراء فكرة تأسيس الهيئة العربية للمسرح، والتي باتت المظلة الراعية للمسرحيين في العالم العربي، والتي تتبنى تنظيم العديد من الأنشطة والفعاليات المسرحية على مدار العام وفي أنحاء العالم العربي.

واستضافت العاصمة المغربية، الرباط، أعمال الدورة السابعة لمهرجان المسرح العربي في 2015.

وكان المهرجان جاب عددا من العواصم العربية، ومنها القاهرة وبيروت وتونس وعمان والدوحة والشارقة.

 

http://www.middle-east-online.com/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.