صدور كتاب “جماليات المكان في العرض المسرحي المعاصر”

يبحث كتاب “جماليات المكان في العرض المسرحي المعاصر” لمؤلفه العراقي كريم رشيد بتلك الابعاد المشهدية التي تمنح الفضاء المسرحي خصائصه الابداعية.
تتسم فصول الكتاب الصادر حديثا عن سلسلة منشورات مجلة دبي الثقافية بتلك القراءة المنهجية الواعية لمفردات العمل المسرحي الفكرية والفنية خصوصا في اتكائها على التطور التاريخي لجماليات المكان من الناحيتين الفلسفية والثقافية.
توزعت صفحات الكتاب على اربعة فصول هي: تمهيد لفك الاشتباك الإصطلاحي للمكان، المراحل التاريخية لتطور جماليات المكان المسرحي من خلال ابرز الاتجاهات الاخراجية الحديثة في المسرح العالمي، سيمولوجيا وتحليل المكان بوصفه تكوينا فنيا، وجماليات المكان في العرض المسرحي العراقي المعاصر من خلال عروض سامي عبد الحميد وصلاح القصب.
يتتبع المؤلف عناصر ومفاهيم لغة “المكان” من حيز وفضاء مبينا التكوينات البصرية والعلاقات العامة المكانية الناتجة عن المعمار المسرحي والديكور المسرحي الواقعين ضمن تأثيرات البنية الجمالية.
كما يتوقف رشيد حول تلك العلاقة التي تجمع بين المكان والزمان ومدى حاجة المسرح إلى توظيف هذه العلاقة فنيا لان المكان المسرحي وعلاقته بالزمان طالما كان موضع اشتغال لكثير من نقاد ومفكرين وفلاسفة علم الجمال على مدى أكثر من حقبة زمنية.
وفي معالجته لنماذج من المسرحيات العراقية يجد الكاتب والناقد العراقي ياسين النصير في الاستهلال الذي وضعه للكتاب ان جهد المؤلف كان في هذا الموضوع أكثر دقة في التشخيص لانه واحد من العاملين في المسرح ولان الأعمال نفسها يمكن معاينتها لدى النماذج التي تعتبر من قامات الابداع المسرحي في بيئة المؤلف. – (بترا)

http://www.alghad.com/

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.