أخبار عاجلة

صالح كرامة: أحياناً أبني الممثل ويخذلني – فاطمة عطفة #الإمارات

(أبوظبي) – قدم المخرج صالح كرامة، مساء أول أمس، قراءة في مسرحيته «خذ الأرض» في اتحاد كتاب وأدباء الإمارات في أبوظبي، وهي المسرحية الحاصلة على جائزة الشارقة لأفضل كتاب إماراتي في مجال النصوص المسرحية، ضمن جوائز معرض الشارقة الدولي للكتاب 2019. وأشار كرامة إلى أن «خذ الأرض» تناقش سيكولوجية الخوف من المكان والناس المقيمين فيه، وذلك في قالب فكاهي درامي طريف، كما أنها تسلط الضوء على بعض العقد النفسية التي تصادف شخصية بطل المسرحية «فتون»، لتسرد كيف استطاع الاندماج في المجتمع بمساعدة أصدقائه والعاملين معه.
قدمت للأمسية آمال أحمد متسائلة حول العمل على المسرح وفكرة العمل، وحول بناء الممثل وتطور تجربته، وقد أجاب كرامة بأن عملية بناء الممثل صعبة جداً، لأن الممثل يحتاج إلى المخيلة والتركيز والذكاء، وأضاف: بعض الممثلين يتوقفون عن العمل بعد فترة من التدريب ما يسبب فراغاً في العمل، أحياناً أبني الممثل ثم يخذلني في العرض. وأضاف مبيناً أن المسرح يحتاج إلى مخيلة عالية وقدرة كبيرة من الممثلين والتزام بمواعيد التدريب. وفي المسرح أهم شيء هو الممثل لأنه محور العمل، وذلك إلى جانب النص، لأن النص والممثل هما أساس العرض المسرحي. وأشار كرامة إلى الفرق بين المسرح الكبير والصغير قائلاً: إن الكبير يخفي بعض الأخطاء، بينما المسرح الصغير يكشف الأخطاء التي تحصل لدرجة فاضحة. وضرب مثلاً بمسرح تشيخوف الذي يعتمد على الإنسان والحوار في تلقائية، بينما مسرح بريخت جامد، وأنا أرى أن يتحول المسرح إلى حركة تلقائية وهي صعبة في الكتابة وتحتاج إلى صبر.
ودارت بعض المداخلات حول أهمية المسرح على المستوى العربي والعالمي، وقد تساءل الشاعر كريم معتوق عن أهمية النص في المسرح، لافتاً إلى أهمية نصوص الشاعر محمد الماغوط في مسرح دريد لحام، ونصوص الكاتب لينين الرملي في مسرح محمد صبحي، وتساءل: لماذا لا يوجد في العاصمة أبوظبي مسرح يليق بمكانتها الثقافية؟

فاطمة عطفة – الإمارات

(الاتحاد)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح