أخبار عاجلة

“سماء أخرى” تتألق في “أيام قرطاج” المسرحية #قرطاج21

أحرزت مسرحية “سماء أخرى” للمخرج المغربي محمد الحر جائزة أفضل إخراج بمهرجان أيام قرطاج المسرحية في دورته الواحدة والعشرين.

ودخلت “سماء أخرى” لفرقة “أكون” المنافسة الرسمية للمهرجان، الذي اختتمت فعالياته الأحد بتونس، إلى جانب ثلاثة عشر عملا مسرحيا عربيا، قبل أن تتنافس في المرحلة الأخيرة مع المسرحية التونسية “تطهير”.

واختار الحر في عمله المسرحي، المقتبس عن مؤلف للكاتب الإسباني غارسيا لوركا كتبه عام 1934، أن يتجاوز الطابع الفولكلوري والإسباني، ويتناول واقعا مغربيا آخر يتجاوز الأفكار الكبيرة، من أجل الحديث عن الناس وما هو إنساني فيهم، من خلال حكاية “امرأة موجعة تصارع الحياة والزمن من أجل الإنجاب”.

ويتناول العمل المسرحي “بطريقة رمزية حالة الفنان المغربي الذي تراوده أحلام كثيرة، منها حلم دخول التاريخ، وأن تكون لبلاده مكانة بين الأمم والحضارات في مقابل مجموعة من الإطارات والأنظمة التي تتشكل منذ الدراسة في الصغر لتقص أجنحة الفنان”.

ونقل الحر من خلال “سماء أخرى” الجمهور إلى مناخات لوركا المسرحية وعوالمه الشعرية، لكن بروح مغربية، تنبض بقضايا وهموم المرأة المغربية، والعزف على أوتار السينوغرافيا المدروسة، والرقص والإضاءة والموسيقى على الركح، إلى جانب الأداء المتقن لجليلة التلمساني وهاجر الحميدي وسعيد الهراسي وهشام بسطاوي.

إلى جانب ذلك، فازت المسرحية المصرية “الطوق والإسورة” بجائزة “العمل المتكامل”، فيما عادت جائزة أفضل نص مسرحي إلى الكاتب المسرحي العراقي علي عبد النبي الزيدي عن “كلب الست”، وأفضل سنغرافيا إلى مسرحية “مدق الحنة”. كما فاز الممثل العراقي رائد محسن بجائزة أفضل ممثل عن دوره في مسرحية “أمكنة إسماعيل”، فيما عادت جائزة أفضل ممثلة إلى التونسية نادية بوستة عن دورها في مسرحية “سيكاريس”.

واحتكمت الأعمال المسرحية المتنافسة على جوائز المهرجان إلى لجنة متألفة من ستة أعضاء، يرأسهم الفنان رؤوف بن عمر. وتضم اللجنة في عضويتها كلا من المغربي عبد الواحد بن ياسر والمصري جمال ياقوت والعراقي صلاح القصب والإفواري كوفي كواهولي، بالإضافة إلى الفنان المسرحي التونسي كمال علاوي مقررا للجنة.

وأكد مدير الدورة حاتم دربال أن هيئة إدارة مهرجان أيام قرطاج المسرحية عملت على تفعيل توجهات المهرجان وهويته، وهي دعم حضور العروض المسرحية من بلدان الجنوب، أي من العالم العربي وإفريقيا وأمريكا اللاتينية وآسيا.

تجدر الإشارة إلى أن المخرج المغربي محمد الحر كان قد فاز بالجائزة الكبرى لمهرجان المسرح العربي عن عرضه “صولو”. كما حازت المسرحية نفسها بجائزتين في الدورة الـ19 لمهرجان أيام قرطاج المسرحية التي احتضنتها تونس في دجنبر 2017.

(هسبريس من تونس)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح