سلطان القاسمي يشهد حفل ختام الدورة الـ28 من أيام الشارقة المسرحية ويكرم الفائزين 

الشارقة 24 – مجلة الفنون المسرحية 

 

أعلن صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة عن مبادرة جديدة لعشاق الفن المسرحي في الوطن العربي، عبر إقامة مهرجان للمسرح في كل دولة من الدول العربية تحت إدارة الهيئة العربية للمسرح، سعياً من سموه للارتقاء بالمسرح العربي والعاملين فيه، وليكون نهجاً جديداً للهيئة في عملها الدؤوب لتطوير المسرح، بديلاً للمسابقات التي كانت الهيئة تجريها منذ إنشائها.

كما وجه سموه الهيئة العربية للمسرح بانتقاء مسرحيات عربية متميزة تستحق العرض، والذهاب للمشاركة بها في المهرجانات الدولية، بهدف التواصل مع الآخر، والاستفادة من التجارب المسرحية الدولية، مما يسهم في تطوير المسرح في كافة جوانبه التقنية والمهنية.

جاء ذلك خلال كلمة سموه في ختام أيام الشارقة المسرحية في دورتها الثامنة والعشرين التي نظمتها دائرة الثقافة مساء اليوم في مسرح قصر الثقافة.

وقال سموه: “هذه المهرجانات ستسهم في تطوير الحركة المسرحية في البلدان العربية، ونتمنى أن يأتي يوم وتكون كل الفرق العربية في مهرجانٍ مسرحي واحد”.

وأضاف سموه: “هناك العديد من المهرجانات العالمية لا نعرف عنها شيئاً، علينا الذهاب إليهم، والتواصل معهم، لنستفيد منهم، ونعرضُ ما لدينا”.

وأشار سموه إلى أن هناك الكثير من المهرجانات المتخصصة في المسرح التي تُنظم في العديد من الدول الأوروبية، يجب علينا الاشتراك معهم، والذهاب بكامل طواقم الفرق المسرحية لدينا، ليروا كيف يكون المسرح، ونأخذ من علمهم حتى نضيفه إلى ما عندنا من العلم، ونرتقي بمسرحنا.

وأوضح سموه للفنانين في دولة الإمارات العربية المتحدة أنهم ما يزالون في أول الطريق، فيجب عليهم ألا يغتروا بكثرة الجوائز والتصفيق، فالطريق لايزال أمامهم طويلا.

وحث سموه المسرحيين على ألا يغفلوا الحضور والمشاركة في الندوات الجانبية والفكرية للمهرجان لأن فيها العطاء والتوجيه والخير الكثير، داعيا إياهم إلى الحرص على تثقيف أنفسهم من خلال التعرف على إنتاج الآخرين، ودراسة المسرحيات المختلفة.

وقدم سموه في ختام كلمته الشكر والتقدير إلى ضيوف أيام الشارقة المسرحية قائلاً: “نشكر لضيوفنا الكرام حضوركم ..وجودكم هو أنسٌ لأهل المسرح، ونطمئن من خلاله أن أهل الفن موجودون معنا، لأن وجودكم فيه أمان”.

وكانت فعاليات الحفل قد بدأت بتقرير لجنة التحكيم قدمه الدكتور خليفة الهاجري من دولة الكويت، مثمناً الاهتمام الكبير والمتابعة الشخصية لصاحب السمو حاكم الشارقة لأيام الشارقة المسرحية، التي تميزت هذه الدورة في افتتاحها بمسرحية سموه “كتاب الله .. الصراع بين النور والظلام” التي جاءت ثرّية ومعبرة.

وأشار إلى أن الدورة الحالية شهدت تنافست 7 عروض مسرحية على جوائزها الرسمية، بينما تم تقديم 4 عروض أخرى خارج المنافسة، إلى جانب مسرحية “صولو” لفرقة أكون من المملكة المغربية الفائزة بجائزة الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي لأفضل عمل مسرحي عربي في دورتها العاشرة.

وثمّنت لجنة التحكيم في تقريرها دور اللجنة العليا واللجان المنظمة، حيث تميز البرنامج الفكري المصاحب بالعديد من الندوات والمسامرات الليلية، وبرنامج أوائل المسرح.

وأوصت لجنة التحكيم بضرورة توجه المخرجين إلى إدارة أفضل لعنصر الممثل خلال العروض المسرحية، وكما دعت إلى أهمية تكثيف الورش التطبيقية المتعلقة بالجوانب التقنية للعمل المسرحي، والاهتمام بالكتابات المسرحية المحلية.

وتفضل صاحب السمو حاكم الشارقة بتكريم الفائزين بجوائز أيام الشارقة المسرحية في دورتها الـ 28، ونالت مسرحية “المجنون” لمسرح الشارقة الوطني، جائزة أفضل عرض مسرحي متكامل.

وفاز الفنان محمد العامري بجائزة أفضل إخراج مسرحي عن مسرحية “المجنون” لمسرح الشارقة الوطني، بينما ذهبت جائزة أفضل تأليف للكاتب اسماعيل عبدالله عن مسرحية “موال حدادي” لمسرح رأس الخيمة الوطني.

وحصل على جائزة أفضل ممثل دور أول الفنان مروان عبدالله عن دوره في مسرحية “المجنون” لمسرح الشارقة الوطني، وذهبت جائزة أفضل ممثلة دور أول للفنانة بدور الساعي عن دورها في مسرحية “تداعيات” لمسرح دبي الأهلي.

وحصل الفنان موسى البقيش على جائزة أفضل دور ثان عن مسرحية “موال حدادي” لمسرح رأس الخيمة الوطني، بينما حصلت الفنانة عذاري على جائزة أفضل ممثلة دور ثان عن دورها في مسرحية “المجنون” لمسرح الشارقة الوطني.

ونال جائزة أفضل ممثل واعد عمر الملا عن مسرحية “ليلك ضحى” عن المسرح الحديث بالشارقة، بينما فازت بجائزة أفضل ممثلة واعدة هيا القايدي عن دورها في مسرحية “فقط” لمسرح بني ياس.

وفاز بجائزة أفضل ديكور الفنان محمد العامري عن مسرحية “المجنون”، فيما فاز بجائزة أفضل إضاءة الفنان محمد جمال عن مسرحية “ليلك ضحى”، وأفضل مؤثرات صوتية وموسيقية عبدالرحمن الجروان عن مسرحية “ما بعد الإنسان” لمسرح خورفكان للفنون، بينما حصل على جائزة أفضل مكياج الفنان حسن رجب عن مسرحية “حرب النعل” لمسرح دبا الحصن، وفاز بجائزة أفضل أزياء الفنان محمد العامري عن مسرحية “المجنون” لمسرح الشارقة الوطني.

وذهبت جائزة الفنان المسرحي المتميز من غير أبناء الدولة إلى الفنان غنام غنام عن دوره في مسرحية “ليلك ضحى”، كما حصلت مسرحية “موال حدادي” على جائزة لجنة التحكيم الخاصة.

وحاز على المركز الأول في جائزة الشارقة للتأليف المسرحي الكاتب ياسر يحيى المدخلي من المملكة العربية السعودية عن النص المسرحي “الانتصار أو الموت أو كلاهما”، وذهب المركز الثاني إلى الكاتبة سهام صالح أحمد العبودي من السعودية عن نصها المسرحي “بحثاً عن الظل المفقود”، بينما حصل على المركز الثالث عبدالرزاق جبار بن عطية عن نص مسرحية “خريف الجسور”.

حضر الحفل كل من الشيخ محمد بن حميد القاسمي مدير دائرة الإحصاء والتنمية المجتمعية، واللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة، وسعادة عبدالله محمد العويس رئيس دائرة الثقافة، وسعادة خالد جاسم المدفع رئيس هيئة الإنماء السياحي والتجاري، وسعادة محمد عبيد الزعابي رئيس دائرة التشريفات والضيافة، وسعادة صلاح سالم المحمود مدير عام هيئة الشارقة للوثائق والأرشيف، وأحمد بو رحيمة مدير إدارة المسرح بدائرة الثقافة، ونخبة من نجوم المسرح الإماراتي والخليجي والعربي والفنانين والمهتمين.

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.