سعد الفرج يواجه التطرف على مسرح «الدوخلة»

4698-513x340

يقف النجم الخليجي سعد الفرج على خشبة مسرح مهرجان «الدوخلة» بعد أيامٍ لأداء دور محوريّ في مسرحية «الطمبور». وقال رئيس اللجنة المسرحية في المهرجان ياسر الحسن لـ «الشرق» إن المسرحية «تعالج التطرف والتعصب بأسلوب كوميدي»، وتقوم قصتها على دور أبٍ له يده الطولى في العائلة ولكنه يضطر إلى الاستعانة بأطراف خارجية لحل أزماته العائلية فيحدث كثير من المفارقات والمفاجآت».
وأضاف الحسن أن مسرح الدوخلة لهذه السنة سيستضيف مجموعة من نجوم المسرح الكويتي بينهم عبدالله بهمن، وسلطان الفرج، وخالد البريكي، وسمير القلاف، والسعودي بشير غنيم، وناصر الدوب. ومسرحية «الطمبور»، فكرة لبندر طلال السعيد، ووضع نصها ويُخرجها عبدالعزيز صبر. ومن المقرّر عرضها 5 أيام، عرض واحد كل يوم. ونوّه الحسن بوجود قامة فنية مثل الفرج، واصفاً ذلك بأنه قفزة نوعية لمسرح الدوخلة، وفرصة للتعلم منه والاستمتاع بفن وكوميديان راق مثله. كما أشاد بدور منتج العمل المخرج علي الغانم. وعن باقي العروض قال هناك عرض محلي باسم «رحلة عرنوق» من تأليف نهار الضويحي، وإدارة إنتاج زكريا الشايع، ومحمد الشايع، وصوت حسن المريحل، إضاءة محمد المريحل، وديكور فطومة للديكور، وتنفيذ الأغاني نايف فهد، ومساعد المخرج حسن المبارك، وإخراج جميل الشايب، وتمثيل: جميل الشايب، وسلطان المقبالي، ومهدي الناصر، وأحمد العبيد، ونعيم البطاط، وإبراهيم الغضب، وحيدر الدوخي، وأحمد النصر، ومحمد جاسم، وطلال الجاسم، وتُقدّم ثلاثة عروض، بمعدل عرض يومي.

علي العبندي

https://www.alsharq.net.sa

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.