أخبار عاجلة

روسيا ضيفة شرف مهرجان القاهرة الدولي للمونودراما – عواد علي #مصر

تنطلق، مساء اليوم السبت، على مسرح هدى وصفي بمركز الهناجر للفنون بالعاصمة المصرية القاهرة، فعاليات الدورة الثالثة من مهرجان أيام القاهرة الدولي للمونودراما، الذي يتواصل حتى الثاني عشر من فبراير الجاري، مستضيفا روسيا ضيفة شرف الأيام.

تنشط المهرجانات المسرحية الخاصة بالمونودراما في العديد من الدول العربية، نظرا لتزايد الاهتمام بهذا الشكل المسرحي الذي يقوم على شخصية واحدة تملأ فضاء العرض بأهوائها وتحييها ببلاغتها، وتطغى فيه المناجاة على الحوار.

ومن بين أبرز مهرجانات المونودراما الدولية في العالم العربي مهرجان الفجيرة، مهرجان تونس، مهرجان الكويت، المهرجان الدولي للمونودراما النسائي في الجزائر، مهرجان لبنان المسرحي لمونودراما المرأة ومهرجان أيام القاهرة الدولي للمونودراما، الذي تنطلق فعاليات دورته الثالثة، مساء اليوم السبت الثامن من فبراير 2020، في مركز الهناجر للفنون التابع لقطاع شؤون الإنتاج الثقافي بمصر، تحت رعاية وزيرة الثقافة إيناس عبدالدايم.

وبمناسبة عام الثقافة المصرية الروسية 2020 تحل روسيا ضيفة شرف المهرجان، الذي يحتضن أكثر من 15 عرضا مسرحيا من دول عربية وأوروبية وأفريقية منها الكويت وعُمان وفرنسا وساحل العاج.

وأوضح رئيس المهرجان ومؤسّسه أسامة رؤوف أن “المهرجان استحدث في دورته الحالية منصة جديدة لفنون الحكي، إضافة إلى عروض المونودراما؛ انطلاقا من أن الحكواتي يشكّل أحد فنون الأداء الفردية التي تنتمي إليها عروض المونودراما، وأحيانا تكون هناك عروض مونودراما تأخذ من الحكي شكلا للأداء، وقد يقدّم الحكواتي أيضا حكايات تتلامس مع المونودراما، ومن هنا أُطلقت منصة الحكواتي داخل المهرجان”.

المهرجان يحتضن في دورته الثالثة أكثر من 15 عرضا مسرحيا من دول عربية وأوروبية وأفريقية
وغالبا ما يعتمد مسرح المونودراما على السرد المباشر بضمير المتكلم، وفي أحيان قليلة تتحاور فيه الشخصية مع شخصيات وهمية أو مع المتلقين، ويجري التأكيد على الفرد أكثر من الحدث، وهو غارق في عزلته؛ إضافة إلى التركيز على الماضي، من ناحية والحلم من ناحية أخرى، بحيث تعتمد الحركة الدرامية في تطوّرها على الصراع النفسي المركّز بين ما كان وما كان يمكن أن يكون، وبين التوقّع والتحقيق، وإبراز الكثافة الشعورية النابعة من تركيز الحدث في شخصية واحدة تلحّ على وجدان المتلقي.

ويشمل برنامج مهرجان أيام القاهرة الدولي للمونودراما، تنظيم ورشة “المسرح الحركي” يقدمها الممثل ومدرب التمثيل الفرنسي فرنسيس كاليكا، والمخرج والممثل ومدرب التمثيل لاندري كوامي من ساحل العاج، ومسابقة للنصوص المونودرامية، وتكريم عدد من رموز المسرح المصري والعربي.

وتضم اللجنة العليا للمهرجان الناقد والأكاديمي حسن عطية، والفنان سامح الصريطي، والباحث أحمد عبدالعزيز، والأكاديمي محمد أمين عبدالصمد، والباحث أسامة رؤوف. أما اللجنة التنفيذية للمهرجان فتتألف من المخرج محمد جبر منسق عام المهرجان، وماريان باقي المدير الإداري للمهرجان.

يذكر أن الدورة الثانية للمهرجان شارك فيها أكثر من 10 عروض من دول عربية وأجنبية، منها الجزائر وفرنسا والأردن والسعودية وليبيا، ومنحت لجنة تحكيمها، برئاسة الكاتب والمخرج المسرحي سامح مهران جائزة أفضل إخراج للمخرجة الأردنية أسماء مصطفى عن مونودراما “أدرينالين”، التي تدور حول ممثلة مصابة بسرطان الثدي تحاول، من خلال رحلة العلاج، استعادة ذكرياتها، وما مرت به من معضلات منذ مراهقتها وتهجيرها من وطنها إلى وطن آخر، إلى جانب رحلة وذكريات ابنها الذي ابتلعه البحر نتيجة الهجرات غير الشرعية.

وتشكّل هذه المونودراما صرخة احتجاج نسائية ضد قيم المجتمع الذكوري دفاعا عن كرامتهنّ وكيانهنّ ودورهنّ ومعاناتهنّ من العنف النفسي والجسدي والعقلي والجنسي الواقع عليهنّ.

كما لاقى المهرجان في دورتيه السابقتين نجاحا كبيرا تمثل في مشاركة العديد من الدول العربية والأجنبية بعروض متميزة، إضافة إلى إقامة ورش فنية عديدة حظيت بإقبال جيد من المشاركين فيها.

عواد علي 

(العرب)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح