أخبار عاجلة

رحيل الناقد المسرحي حسن عطية.. ووزيرة الثقافة: حافظ على المكانة المميزة للمسرح

د. حسن عطية

رحيل الناقد المسرحي حسن عطية.. ووزيرة الثقافة: حافظ على المكانة المميزة للمسرح

رحل الناقد المسرحي الدكتور حسن عطية، أستاذ الدراما بالمعهد العالي للفنون المسرحية بأكاديمية الفنون وعضو لجنة المسرح بالمجلس الأعلى للثقافة، مساء الاثنين، بعد صراع مع المرض.

وتدهورت الحالة الصحية للراحل مؤخرًا ودخل على إثرها عدد من المستشفيات، آخرها مستشفى المعادي حتي توفي.

ونعت الدكتورة إيناس عبدالدايم، وزيرة الثقافة وجميع الهيئات والقطاعات الناقد المسرحى الراحل، وقال إنه شارك بقوة في الحفاظ على المكانة المميزة للمسرح المصري على المستويين الأكاديمي والعملي، حيث عمل طوال مشواره الممتد على إعداد أجيال من المسرحيين في مصر والوطن العربى، كما ترك بصمات بارزة على المهرجان القومى للمسرح أثناء توليه رئاسته وجميع المحافل التي شارك بها، مشيرة إلى مؤلفاته المتعددة التي تناولت الكثير من الجوانب المتخصصة والتي ستبقى مراجع أساسية للدارسين والمهتمين بفنون المسرح.

وأوضح الناقد طارق الشناوي أن الراحل كان شعلة من النشاط محبا للإبداع واسع الثقافة، مضيفا: «أول لقاء لنا مطلع التسعينيات في مهرجان فالنسيا السينمائي بإسبانيا حيث كان يعمل هناك بعد حصوله على الدكتوراه، ولا أنسي طوال سنوات تواجدي في فالنسيا ومع كل مهرجان يحرص هو وزوجته على التواجد معنا للاحتفاء بالوفد المصري.. رحم الله ناقدنا المسرحي الكبير بقدر ما أعطي للفن المصري».

كما نعت إدارة مهرجان شرم الشيخ الدولي للمسرح الشبابي، برئاسة المخرج مازن الغرباوي، الراحل، وقالت إنه قدم مسيرة فنية وعلمية كبيرة على مدار تاريخ طويل من الإبداع والإنجاز الأكاديمي.

ونعى المخرج خالد جلال، رئيس قطاع شؤون الإنتاج الثقافى، الناقد الراحل، وقال: «فقدنا اليوم علم من أعلام النقد المسرحي، واستاذ تخرج على يده العديد من شباب الحركة المسرحية والنقدية في مصر والوطن العربي، وحفر اسمه في قلوب محبينه وأصدقائه وتلاميذه، ومثله يرحل عنا جسده، لكن تبقى أعماله وسيرته خالدة بيننا».

ونعي الناقد هيثم الهواري، رئيس اتحاد المسرحيين الأفارقة، رئيس المهرجان المسرحي الدولي لشباب الجنوب، الناقد الراحل، وقال إنه أحد النقاد المسرحيين في الوطن العربي، كما أنه الأب الروحي لشباب المسرحيين، وله أعمال وإنجازات كثيرة في مجال المسرح المصرى والعربى والعالمى، وكان له دور كبير في نجاح عدد كبير من المهرجانات وعلى رأسها المهرجان المسرحى الدولى لشباب الجنوب، وأضاف أن إدارة المؤسسة قررت تكريم وإطلاق اسم الدكتور حسن عطية على الدورة الخامسة من المهرجان المسرحى الدولى لشباب الجنوب.

واضاف الفنان المغربي عبدالكبير الركاكنة، نائب رئيس اتحاد المسرحيين الافارقة، إن المسرح الافريقي فقد رمزا كبيرا من رموزه والذى كان سببا كبيرا في نجاح عدد كبير من فعالياته بدعمه الكبير.

ونعت إدارة مهرجان القاهرة الدولي للمسرح التجريبي، برئاسة د. علاء عبدالعزيز سليمان الراحل، موضحين أنه صاحب البصمات التي لا تنكر في المشهد الثقافي المصري والعربي، والذي عرف دوما بكونه «المدقق» صاحب الرؤية في مجالات الإبداع المتعددة.

واضاف البيان الذي اصدرته إدارة المهرجان، ان د.حسن عطية الذي رحل عن عالمنا قبل ساعات قلائل، كان أحد أهم عناوين المشهد المسرحي عبر ما يقارب النصف قرن، حيث تخرج في معهد الفنون المسرحية عام 1971، حاملا هما مجتمعيا، ومشروعا ثقافيا خاصا يتناقض مع ما بدأ يسود وقتها من ثقافة الاستهلاك،
والتحق أولا بجريدة العمال، ناقدا مسرحيا وسينمائيا، ثم انتقل إلى جريدة المساء، ضمن جيل من المبدعين والنقاد، وبصحبة الراحل سامي خشبة انتقل إلى الأهرام عندما أصبح الأخير مسؤولا عن صفحة المسرح بها.

كما حصل عطية على الدكتوراه في فلسفة الفنون من إسبانيا عن «المنهجية السسيولوجية في النقد»، وأثري المكتبة العربية بعشرات الكتب في المسرح والنقد والسينما، وترأس جمعية نقاد السينما لفترة، كما ترأس جمعية نقاد المسرح، وانخرط بفعالية في الفعاليات المسرحية والثقافية، منظرا ومحكما وناقدا وأستاذا لأجيال من المسرحيين .

وتابعت: «من بين عشرات المهرجانات والمنتديات والملتقيات المسرحية، احتل التجريبي موقعا خاصا لدى الراحل، حيث أثرة مكتبة إصدارات المهرجان، كما كان أحد الوجوه المميزة في فعالياته، واختير هذا العام ليكون ضمن مجلس إدارة المهرجان، فرحب بشدة رغم ظروفه الصحية.

وتقدمت أسرة المهرجان نيابة عن مئات المسرحيين والعرب، بخالص التعازي لرفيقة درب حسن عطية الدكتورة عايدة علام.

يذكر أن الراحل حصل على الدكتوراه من العاصمة ‏اﻹسبانية مدريد، وهو أستاذ الدراما ونظريات النقد وعلوم المسرح بالمعهد العالي للفنون المسرحية بأكاديمية الفنون، وعمل سابقا عميدا للمعهد العالى للفنون الشعبية، ‏وعميدا ‏للمعهد العالى للفنون المسرحية، ورئيسا للمهرجان القومي للمسرح، ومدير تحرير مجلة «الفن المعاصر» .

ونشر له العديد من ‏الإصدارات، كما أشرف على وناقش العديد من رسائل الدكتوراة والماجستير، وكان عضوا بلجنة المسرح بالمجلس الأعلى للثقافة، وعضوا باللجنة العليا للتخطيط الدرامي بالإذاعة المصرية، وعضوا باللجنة العليا للدراما بمدينة الإنتاج الإعلامي.

عمل رئيسا لتحرير مجلة الفن المعاصر، والناقد المسرحي لمجلة الكواكب، ورئيس الجمعية العربية لنقاد المسرح السابق، ورئيس جمعية نقاد السينما المصريين الأسبق، ونال عضوية الكثير من المؤسسات المتخصصة منها المجالس واللجان العلمية في حقول المسرح والسينما والتليفزيون، واتحاد الكتاب ونقابة المهن التمثيلية، وهو حاصل على دكتوراه فلسفة الفنون عن المنهجية السوسيولوجية في النقد من كلية الفلسفة والآداب جامعة الأوتونوما بمدريد، وأشرف على وناقش العديد من رسائل الدكتوراه والماجستير بأكاديمية الفنون والجامعات المصرية والعربية، وشارك في العديد من الملتقيات والمهرجانات والمؤتمرات الدولية المسرحية والسينمائية والأدبية في مصر والوطن العربى وأوروبا وأمريكا اللاتينية.

ترجم وراجع العديد من النصوص والكتب المترجمة عن الأسبانية، وقدم أكثر من كتاب لمبدع مصري وعربي في مجالات القصة والرواية والمسرح والسينما، كما قدم للعديد من أعمال كتاب ونقاد المسرح في مصر وعمان والعراق، ونشر العديد من الكتب الخاصة بالمسرح والسينما والفنون الشعبية.

(المصري اليوم)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

error: حقوق النشر والطبع محفوظة