رحيل المسرحي المغربي الكبير عبد الصمد دينية #المغرب

  توفي ليلة الثلاثاء 2 يونيو 2020  المخرج المسرحي المغربي الكبير عبد الصمد دينية  بإحدى المصحات بالرباط، ويعتبر دينية واحدا من رواد المسرح بالمغرب الذين أغنوا الريبرتوار المسرحي المغربي بالعديد من الأعمال المسرحية على مدى عقود، كما أخرج للتلفزيون ايضا وكذا العديد من المهرجانات الفنية… حيث أدار فنيا واحدا من اعرق المهرجانات الفنية في المغرب وهو مهرجان الفنون الشعبية بمراكش…

وقد نعت النقابة المغربية لمهنيي الفنون الدرامية وفاة المخرج المسرحي الكبير الاستاذ عبد الصمد دينية معتبرة اياه واحدا من رواد الاخراج المسرحي بالمغرب وأحد وجوهه البارزة الذين ساهموا في الحركة المسرحية المغربية إبداعا وتكوينا وتأطيرا.. وتقدمت النقابة بخالص العزاء إلى زوجته الفنانة نعيمة الوادني ولكافة أفراد اسرته…

وصف د.حسن المنيعي في كتابه “أبحاث في المسرح المغربي” المخرج عبد الصمد دينية في سياق حديث له عن إخراجه لمسرحية “ولي الله / التي اقتبسها الطيب لعلج عن طرطوف موليير ومثل فيها الدور الأساسي: ( دينية، ذلك الفنان الذي يبحث عن التجديد في كل  عمل، دون أن ينحرف عن مراعاة تقاليد مجتمعنا. وفضلا عن ذلك، فإن الطابع الكوميدي للنتاج، وشعبية أسلوبه قد حققا انتشارا واسعا لهذا الإبتكار، واستيعابا عميقا لجزئياته)  

عمل عبد الصمد دينية كمخرج وممثل في اطار فرقة المعمورة الشهيرة ومن أعماله المسرحية  : “ولي الله” “عطيل” “الشرع عطانا اربعة” “القوق في الصندوق” “رياض العشاق” …

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح