أخبار عاجلة

رحيل الفنان سناء شافع بعد صراع مع المرض عن عمر 77 عاما – مفرح الشمري

شافع
سناء شافع

رحيل الفنان سناء شافع بعد صراع مع المرض عن عمر 77 عاما – مفرح الشمري

أشرف على العديد من مشاريع التخرج في المعهد العالي للفنون المسرحية
فقدت الحركة المسرحية العربية أحد رموزها في التمثيل والإخراج بوفاة المخرج المسرحي والممثل والأستاذ الأكاديمي سناء شافع الذي وافته المنية عصر أمس عن عمر ناهز الـ 77 وذلك بعد صراع مع المرض، حيث كان يعالج في مستشفى الشبرويشي طوال الفترة السابقة بعد إصابته بالتهاب رئوي حاد.

وبوفاة د.سناء شافع خسرت الحركة المسرحية في الوطن العربي أحد فرسانها الذين كانوا يحرصون على تقديم الأفضل لها تمثيليا وإخراجيا وعلميا حتى تستمر هذه الحركة دون توقف.

د.سناء شافع في الكويت أيام الثمانينيات
د.سناء شافع في الكويت أيام الثمانينيات

وساهم الراحل د.سناء شافع في الدراسة بالمعهد العالي للفنون المسرحية في الكويت وذلك بإشرافه على العديد من مشاريع التخرج من سنة 1980 حتى 1983 حيث كان مشرفا على مشروع تخرج جماعي لعدد من الطلبة بعنوان «مسرح الضغوط العالمية وأثرها على المجتمع والإنسان المعاصر».

وكان المشروع عبارة عن مجموعة من المسرحيات المتداخلة في بعضها، والطلاب الذين كانوا في هذا المشروع هم: «عبدالله غلوم ودخيل الدخيل وصالح المناعي وإبراهيم الحربي ومسافر عبدالكريم وحميدي المشعان وماجدة سلطان وأمينة القفاص»، وفي عام 1982 أشرف على مشروع تخرج وكان عبارة عن مسرحية «موتى بلا قبور» لمؤلفها جان بول سارتر، والطلبة الموجودون في المشروع هم: «علي فريج وعبدالناصر الزاير وفتحية عبدالنبي وسالم الجحوشي وصالح الحمر وابراهيم بحر وفايزة كمال وفخري عودة وابراهيم خلفان، وقد استعان الراحل د.سناء شافع في هذه المسرحية بعدد من الطلبة في مراحل أخرى، وهم: «داود حسين وجهاد العطار ومحمد الرخم»، أما في عام 1983 فأشرف على مشروع التخرج الذي كان عبارة عن مسرحية «ثمن الحرية»، وطلبة المشروع هم: داود حسين وجهاد العطار وعبدالله الاستاذ وابراهيم بوخليف وموسى عبدالرحمن.

سناء شافع مع إبراهيم الصلال وعبدالناصر الزاير في ثلاثية الأب
سناء شافع مع إبراهيم الصلال وعبدالناصر الزاير في ثلاثية الأب

بالاضافة الى طلاب من سنوات نقل اخرى وهم: هدى سلطان، سعاد علي، أحمد جوهر، أحمد مطلق، محمد حميد، وأنور عبدالله.

وقد شارك الراحل د.سناء شافع في عدد من المؤتمرات والمهرجانات التي أقيمت في الكويت لأنه كان يحمل فكرا واعيا لتطوير الحركة المسرحية العربية.

يذكر أن الراحل د.سناء شافع تخرج في المعهد العالي للسينما وعمل مدرسا به، كما عمل بالتلفزيون والسينما والمسرح، حيث أخرج مسرحية (دون كيشوت) عام 1975، ومن أهم أعماله السينمائية دوره في فيلم «حتى لا يطير الدخان» وفيلم «فوزية البرجوازية»، أما بالنسبة للتلفزيون فقد شارك في مسلسلات «الزيني بركات» و«حضرة المتهم أبي»، وكان آخر ظهور له في رمضان الماضي بمسلسل «ليالينا 80»، كما ظهر كضيف شرف في مسلسل «القمر آخر الدنيا».

رحم الله د.سناء شافع وأسكنه فسيح جناته، ونتمنى من إدارة المعهد العالي للفنون المسرحية ألا تنسى عطاءاته من باب الوفاء لأنه ساهم كثيرا في الإشراف على مشاريع تخرج طلبته.

مفرح الشمري

(الأنباء)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح