أخبار عاجلة

رحيل الفنان المسرحي المغربي القدير عبد القادر اعبابو #المغرب

مراكش (المملكة المغربية) – توفي الممثل المسرحي والشاعر المغربي عبد القادر اعبابو، صباح اليوم الاثنين، عن عمر يناهز 70 سنة، نتيجة وعكة صحية ألمت به، قبل ما يزيد عن أسبوع، دفعت بوزارة الثقافة والشباب والرياضية المغربية إلى التكفل بتكاليف علاجه، وتوفير كل ما يتطلبه في إحدى مشافي مدينة مراكش.

وكانت الحالة الصحية للفنان اعبابو تدهورت بشكل كبير في الأيام الأخيرة، ورغم خضوعه لعلاج مكثف وحثيث، إلا أن المرض كان أقوى، وأنهى حياته.

وولد الفنان المسرحي، عبد القادر اعبابو، العام 1950، في دار زيدوح نواحي مدينة بني ملال، وحصل على دبلوم معهد الدراسات التقنية، كما كان عضواً في اتحاد كتاب المغرب، منذ اعام 1985، وبدأ الكتابة العام 1969، ونشر أول نص شعري له العام 1982، كما كان مهتماً بل وبرز في المجال المسرحي، علاوة على تميزه في الكتابة الشعرية، والنقدية.

وكانت وزارة الثقافة والشباب والرياضة (قطاع الثقافة) المغربية، أعلنت، أنه تم، يوم الحادي عشر من الشهر الجاري، إدخال الفنان المسرحي عبد القادر اعبابو، المستشفى الجامعي بمدينة مراكش، حيث يخضع لرعاية فائقة، وذلك على إثر الوعكة الصحية التي ألمت به.

وذكر بيان للوزارة، أن هذه العملية، التي تمت بتنسيق تام مع وزارة الصحة، تندرج في إطار الجهود المتواصلة التي تبذلها الوزارة والرامية إلى تحسين الأوضاع المهنية والاجتماعية والاعتبارية للفنانين والمبدعين المغاربة، وذلك تنفيذا للتعليمات العاهل المغربي الملك محمد السادس..

وأضاف أن الوزارة كانت قد وعدت بتتبع الحالة الصحية للفنان اعبابو، والسهر على مؤازته ماديا ومعنويا، تقديرا ووفاء لإسهاماته في الساحة الفنية والمسرحية، وكذا جميع الفنانات والفنانين المغاربة، لجهة تأسيس مؤسسة تعنى بالشؤون الاجتماعية لهذه الفئة من المبدعين..

والراحل اعبابو حصل على دبلوم معهد الدراسات التقنية. وكان يعمل حتى وفاته موظفاً بالمكتب الجهوي للاستثمار الفلاحي سوس – ماسا بأغادير، وهو مدير محترف أونامير وعضو اتحاد كتاب المغرب منذ العام 1985، ونشر أعماله بمجموعة من الصحف والمجلات: البيان، الميثاق الوطني، القدس العربي، مجلة قضايا تربوية، كما أصدر مجموعة من أعماله ضمن منشورات جمعية أنوار سوس، منها: (الإخراج الجدلي والمسرح الثالث / سلطة الحركة، سلطة الجدل)، والنص المسرحي “حمامة القرن”، والديوان الشعري “أخضر أخضر هذا الأحمر”، والنص المسرحي الغنائي “الكبل، والنص المسرحي ” ايت الكل”، والنص المسرحي “سلام أحمر”، وكتاب “نوادر العبور من الزبالة إلى الطيفور”، وكتاب “عود الأصلع”، وكتاب “رسالة شاعلة إلى معشوقة قاتلة”.

‎وفي نيسان (أبريل) الماضي، نظم الصالون الأدبي لتنسيقية الجنوب مع رابطة المبدعين العرب فرع الجنوب بمدين
‎إنزكان ليلة رمضانية تحت شعار ” الإبداع رافد من روافد التنمية الإجتماعية و الثقافية”، شهدت تكريم عبد القادر اعبابو بوصفه “هرماً مسرحياً ومخرجاً مقتدراً”، هو الذي نعته وزارة الثقافة المغربية، والهيئة العربية للمسرح في الشارقة، وفرق مسرحية في المغرب وعموم الوطن العربي.

(منصة الاستقلال الثقافية)

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح