رئيسة «أوكسجين»: الفتيات السعوديات شغوفات بالمسرح

كشفت رئيسة مسرح «أوكسجين» النسائي بالمدينة المنورة القاصة والكاتبة وفاء الطيب لـ «عكاظ» عن عمل مسرحي جديد بعنوان «البيت الكبير»، كمسرحية اجتماعية وطنية للأطفال برعاية مركز التنمية الاجتماعية في المدينة المنورة، مؤكدة أن المسرح المحلي يحتاج إلى ثقة وإيمان من الممولين والرعاة الرسميين بدور المسرح في تثقيف المجتمع المحلي.

وأوضحت أن اهتمام الفتيات السعوديات بالمسرح كبير، في خضم الحركة الثقافية، مضيفة «أتلقى يوميا اتصالات واستفسارات للانضمام للمسرح، خصوصا بوجود المحفزات للكتابة المسرحية النسوية، ووقفت على كثير من النصوص المسرحية الإبداعية»، مشيرة إلى أنها تتكفل بالمصروفات المالية للمسرحيات من أجل الوطن.

وتأسس مسرح «أوكسجين» مع تأسيس «رابطة أديبات ومثقفات المدينة المنورة قبل ربع قرن، وله العديد من المبادرات المسرحية.

 

وحول مسرح «أوكسجين»، أوضحت أنها منصة أدبية ثقافية فنية تهدف إلى إقامة مسرح حقيقي على أرض الواقع لدعم الطاقات الشابة من الموهوبات في التأليف والإخراج والأداء والديكور والدوبلاج، وكل ما يخلق عملا فنيا ثقافيا راقيا ينهض بالمجتمع ويحقق رؤاه.

وتحدثت الطيب عن «أوكسجين» قائلة: «في البدايات كتبت العديد من المسرحيات على أمل أن يتقبل المجتمع المدني فكرة خروج الشخوص من أحراش الورق إلى أدغال خشبة المسرح، لكن الظهور الفعلي لمسرح أوكسجين كان مع بداية 2017 في مسرحية «رشة سكر» بالتعاون مع جمعية مرضى السكر، ثم المسرحية الوطنية «وطن من نور»، احتفاء بجنود الوطن في الحد الجنوبي، بالتعاون مع «جماعة باجبير لفن الجداريات» برئاسة الدكتورة ابتسام باجبير».

وأضافت: «نجاح المسرحية باقتدار شجعنا للتحليق خارج السور، فقدمنا مسرحية «السيدة ازدهار ذات الجديلة» في الأوليمبياد المسرحي، وفازت المسرحية بالمركز الثاني».

https://dakahliya.com

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.