أخبار عاجلة

د.الحبسي وشمعة محمد: المسرح العماني ينافس بقوة رغم تعدد لهجاته

عقد صباح أمس المؤتمر الصحافي الخاص بوفد سلطنة عمان، وذلك ضمن أنشطة المركز الإعلامي لمهرجان الكويت المسرحي في دورته السادسة عشرة أداره الزميل محمد عبدالرسول دشتي، وكان ضيفا المؤتمر هما د.محمد الحبسي والفنانة شمعة محمد، حيث عبرا عن سعادتهما بالتواجد في المهرجان، وقدما الشكر لإدارة المهرجان والمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب، مؤكدين ان هذا المهرجان جزء لا يتجزأ من المسرح الخليجي والعربي، وهذا شيء لا يمكن لأحد الاختلاف عليه، فيسعدنا كمشاركين أن تكون هناك استمرارية لمثل هذه المهرجانات المسرحية لأننا بحاجة لأن نعيد للمسرح جمهوره الذي لوحظ في السنوات الأخيرة أنه بدأ بالعزوف عنه.

هذا، وأكد د.محمد الحبسي ان المسرح العماني ليس وليد اليوم، لكن بداياته كانت في أربعينيات القرن الماضي وتطورت التجربة رويدا رويدا حتى أصبح له مكانه كبيرة ضمن مسارح الخليجي العربي، لكن هذه الريادة لم تأت عن طريق المهرجانات فقط، لكنها يجب أن تتعدى ذلك، ويجب أن تتم المحافظة على المسرح المدرسي فهو أساس المسرح ومن أخرج للفن الكثير من الكوادر الفنية الكبيرة وكان السبب في ريادة وظهور المسرح. وأضاف ان المسرح العماني يعمل على إنشاء مهرجان لمسرح ذوي الاحتياجات الخاصة في الفترة المقبلة.

من جانب آخر، أكد ضيفا المؤتمر ان المسرح العماني على الرغم من تعدد اللهجات المتواجد فيه إلا أنه متواجد وينافس بقوة في كل المهرجانات التي يشارك بها، فاللغة العربية الفصحى تبقى هي الأساس الذي يمكن طرح النصوص من خلالها، لكن ما ينقصنا أن يتم التبادل بين أعضاء دول الخليج في المواد والنصوص التي تتم المشاركة بها في المهرجانات، ومن هنا يأتي انتشار المسرح والنص العماني.

هذا، ومن جانب آخر، أكدت الفنانة شمعة محمد ان دور المرأة في هذا المسرح متواجد وليس مختفيا كما يقول البعض، إلا أنه يحتاج لمؤلفين يكتبون القضايا التي تمس المرأة من الواقع الذي نعيشه، فهو مليء بالكثير من القضايا.

 

http://www.sadda.co/

 

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.