أخبار عاجلة

“درس”.. عمل مسرحي كويتي يتلألأ بنجومه الشباب بمهرجان في الاردن #الكويت

 

شاركت الكويت في مهرجان الأردن المسرحي بدورته ال26 بالعمل الفني (درس) الذي تلألأ نجومه الشباب في سماء مسرح المركز الثقافي الملكي في ثالث أيام المهرجان مساء اليوم الأحد.

وقدم نجوم العمل عرضا فنيا راقيا ومنسجما تخلله نماذج واقعية لحالات إنسانية “وصولية” تعيش صراعات نفسية وتبثها في المجتمع كما لم يخل من إسقاطات تتعلق بالفساد الإداري وتقديم المصالح الشخصية على المصلحة المجتمعية ترجمت ضمن قالب تراجيدي ممزوج بالكوميديا.
العمل الحاصل على جائزة أفضل عمل مسرحي متكامل في مهرجان الكويت المسرحي من تقديم فرقة مسرح الخليج العربي وإخراج الفنان إبراهيم الشيخلي ويعود نصه الأصلي (الطريقة المنهجية لتعلم الوصولية) للكاتب السوري الراحل لؤي عيادة.
وعلى هامش العرض المسرحي التقت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) الأمين العام المساعد لقطاع الفنون في المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب الدكتور بدر الدويش الذي أكد أهمية المشاركة الكويتية في المهرجان والحرص على دعم الحركة المسرحية الشبابية.
وأوضح الدويش أن (المجلس الوطني) كافأ القائمين على العمل المسرحي (درس) بعد فوزه بجوائز محلية بالترشيح للمشاركة الخارجية في مهرجان الأردن المسرحي “أحد أهم المناسبات الفنية على مستوى المنطقة”.
وذكر أن هذا الترشيح يأتي انطلاقا من استراتيجية المجلس في دعم المنتج المحلي ورعاية المواهب الشبابية وصقلها عبر المشاركات الخارجية المعتمدة على خارطة المهرجانات العربية البارزة.
وشدد على حرص (المجلس الوطني) على استقطاب شريحة الموهوبين والكفاءات الفنية من مخرجات معهدي الفنون الموسيقية والمسرحية وتوفير ورش عمل ومشاركات محلية وخارجية ضمن مسارات متنوعة لتنشيط الحرة الفنية في البلاد.
وحول أهمية المسرح في معالجة قضايا المجتمع وتسليط الضوء على جوانب حياتية معينة قال الدويش إن المسرح “نافذة” مهمة لطرح القضايا الجادة والجريئة ضمن قوالب فنية ونقدية مختلفة.
وأضاف أن خشبة المسرح بإمكانها إحداث تغيير في المجتمعات باعتبار المسرحيين من الطبقة المثقفة والقارئة للتطورات المجتمعية محليا وعالميا “ما يجعلهم قادرون على تشخيص حالة المجتمع وواقعه ومحاكاة شؤونه عن طريق عروضهم المسرحية”.
وعن أهمية المشاركة في مهرجان الأردن المسرحي بدورته ال26 ذكر أن المشاركة الكويتية دورية في هذا المهرجان الذي يعد “ملتقى مهما” للمسرحيين باختلاف تخصصاتهم ومدارسهم الفكرية والعملية لتبادل التجارب والآراء وتعزيز الحركة المسرحية العربية.
من جهته أعرب رئيس مجلس إدارة فرقة (مسرح الخليج العربي) ميثم بدر في تصريح ل(كونا) عن الشكر والتقدير للمجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب على ترشيح العرض المسرحي (درس) وتقديم كل سبل الدعم للفرقة خلال مشاركتها الخارجية.
وأضاف بدر أن المشاركة في مهرجان الأردن المسرحي ليست الأولى لفرقة مسرح الخليج العربي مبينا الحرص على أن تكون أعمال الفرقة “علامة فارقة في هذا المهرجان”.
وأثنى على الجهود التي يبذلها القطاع العام في الكويت وفي مقدمتها (المجلس الوطني) على تبني الشباب وتوفير فرص النجاح أمامه مشيدا بخطط عمل المجلس التي “تزرع الثقة لدى الشباب وتنميها” من أجل حركة فنية مسرحية راقية.
وعن مستقبل الحركة الفنية الكويتية لفت بدر إلى أن الحركة الفنية والمسرحية على وجه الخصوص في الكويت تشهد “طفرة غير مسبوقة” نتيجة سياسات الحكومة و(المجلس الوطني) الراعي الرسمي للحركة المسرحية والثقافية في البلاد مشيدا في الوقت ذاته الدعم المرادف من قبل القطاع الخاص الكويتي للحركة.
وعن أهمية دور العروض الخارجية في إيصال رسالة المجتمع المحلي إلى المجتمعات الأخرى أوضح بدر أن المسرح هو “مرآة المجتمع الذي يعكس ثقافته” لافتا إلى أن الحضور الكويتي في المحافل الفنية الخارجية “متميز وذو إقبال ملحوظ” ما يؤكد مكانة الكويت الثقافية الرفيعة.
بدوره قال مخرج ومعد العمل إبراهيم الشيخلي ل(كونا) إن اخنيار المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب لمسرحية (درس) للمشاركة في مهرجان الأردن المسرحي “فخر واعتزاز” له ولطاقم العمل ويدفع الشباب لمزيد من المسؤولية في رفع راية الكويت في المحافل الخارجية.
وحول قصة العمل ذكر أنه يحمل رسالة ومشاعر إنسانية ويدمج بين الضحكة والدمعة ويسلط الضوء على سوء الإدارة وكيف أن يكون الإنسان مستغلا يصل إلى أهدافه والمناصب العليا بطرق لا مشروعة أو سوية ضمن إطار نقدي للمحسوبيات والرشوات والفساد الإداري.
وفيما يتعلق بالمهرجان أشار الشيخلي إلى أنه “فرصة مناسبة” للتبادل الثقافي مع الأشقاء العرب ويمنح المشاركين لا سيما الشباب خبرات أكثر في مجال المسرح معربا عن الأمل بأن يحوز العمل على استحسان الجمهور ورضاه وتصل رسالة العمل وهدفه إليه بالشكل الملائم.
ويستمر مهرجان الأردن المسرحي الذي انطلق الجمعة الماضي حتى يوم الخميس المقبل ويتخلله إضافة إلى العروض المسرحية نداوت تقييمية سيتم على إثرها توزيع جوائز المهرجان على الفائزين.
يذكر أن مسرحية (درس) حازت على جائزة أفضل عرض مسرحي وأفضل ممثل دور أول (ناصر الدوب) في مهرجان الكويت المسرحي بدورته الأخيرة وهي من تمثيل الفنانين يوسف الحشاش محمد الأنصاري ونصار النصار وعبد الله البصيري وعثمان الصفي.
ويضم الكادر المسرحي مساعد مخرج سعاد الحسيني ومخرج منفذ فاطمة العامر ومصمم الإضاءة عبد الله النصار ومصمم الديكور محمد الربيعان ومصممة الأزياء شهد العبيد ومنفذ الصوت حسن الصيرفي ومصمم البوستر مشعل الفرحان.

 

كونا

sabr.cc

عن إعلام الهيئة العربية للمسرح