“خيانة “ستة مشاهد مسرحية لشكسبير على خشبة المسرح الوطني العراقي

جسد المسرح العراقي أروع مشاهد نصوص مسرحيات شكسبير، ولكبار مخرجي المسرح العراقي أمثال فاضل خليل وسامي عبد الحميد وصلاح القصب وغيرهم كيثيرون، إلا أن الواقع الأليم الذي فُرض على الفن العراقي برمته، وعلى المسرح على وجه الخصوص أصاب هذا المجال بتراجع كبير وواضح، لكن الفنان العراقي وكما عودنا يبذل جهدا دؤوبا من أجل إحياء المسرح من جديد، ومن خلال تقديم أعمال نخبوية كنصوص ومشاهد مسرحيات شكسبير، ومن بين هذه المحاولات تقديم مسرحية ” خيانة ” والتي تتضمن ست روائع من مسرحيات شكسبير أعدها كل من المخرج صلاح منسي والمخرج جبار جودي بعد مسرحية “حصان الدم ” .
تضم مسرحية “خيانة” نخبة كبيرة ومميزة من نجوم المسرح العراقي منهم الفنان مازن محمد مصطفى، وخالد أحمد مصطفى، وسوسن شكري ، وبشرى اسماعيل إضافة إلى نخبة من نجوم الفرقة الوطنية للتمثيل العراقي ، وقد عرضت المسرحية مساء الخميس على خشبة المسرح الوطني العراقي وسيستمر العرض لمدة 3 ايام .
ويذكر معدّ العمل المخرج جبار جودي ” أن مسرحية خيانة تتضمن ست روائع شكسبيرية أعدها المبدع صلاح منسي ، وأنا ، كما انها سينوغرافيا وإخراجي، لقد بذلنا من أجل هذا العرض جهودا كبيرة، واستمررنا على العمل والتدريب عليه منذ منتصف آذار وحتى قبل أيام قليلة ، من أجل أن يظهر للمتلقي بهذا الشكل .”
وأضاف جودي قائلاً ” لقد إخترنا نخبة من نجوم المسرح العراقي، لتجسيد أهم شخصيات مسرح شكسبير من ضمنهم سوسن شكري بدور دزدمونة، وبشرى اسماعيل بدور الليدي مكبث، ومازن محمد مصطفى بدور يوليوس قيصر، واياد الطائي بدور الملك لير، وطه المشهداني بدور هملت، وضياء الدين سامي بدور عطيل، وشروق الحسن بدور أوڤيليا، أما الاداء الإذاعي لشخصية ريتشارد الثالث فهو بصوت الفنان حيدر منعثر، بمشاركة الشابين هاشم جبار وهمام جبار وخالد احمد مصطفى دور مكبث.”
من جانبه ، ذكر الفنان خالد أحمد مصطفى ” أن دوره في مسرحية خيانة حقاً جاء تجسيداً لشخصيات شكسبير ولكنه أيضاً وظف لمحاكاة الواقع العراقي من خلال هذه الشخصيات .” مؤكداً ” أن هذا العرض من أهم العروض المسرحية التي قمت بها .”
كما ذكر الفنان مازن محمد مصطفى متحدثاً عن دوره في المسرحية ” أن المسرحية تضمنت الكثير من الترميز، واللامباشرة ولكنها ليست بعيدة عن استيعاب الجمهور العراقي المحب للمسرح، كما أن مسرحية خيانة أعادت اليوم للمسرح العراقي روحيته وأصالته التي باتت تغيب بسبب المسرح التجاري وابتذاله.”
كما عبرت الفنانة سوسن شكري عن سعادتها في مشاركتها بهذا العمل وبعد انقطاع طويل عن المسرح العراقي قائلة ” إن تجسيدي لشخصية مهمة من شخصيات شكسبير وهي ” دزدمونة ” تعد إضافة كبيرة ومهمة في تاريخي المسرحي ، وخصوصاً بعد انقطاع طويل لي وابتعاد عن المشهد الفني العراقي برمته .” مؤكدة ” أشعر أن عودتي هذه قوية وبما تحمله من أهمية هذا العمل .”

——————————————————————-
المصدر : مجلة الفنون المسرحية – زينب المشاط – المدى

عن محسن النصار

الفنان محسن النصار كاتب ومخرج مسرحي عضو مؤسس في تعاونية الإعلام الإلكتروني المسرحي العربي التابعة للهيئة العربية للمسرح ومدير موقع مجلة الفنون المسرحية وعضو نقابة الفنانين العراقين المركز العام بغداد,وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين المركز العام وحاصل على العديد من الجوائز والشهدات التقديرية والتكريم من خلال مشاركاته المسرجية في المهرجانات العربية والعالمية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.