حين تبدع فرقة مدينة تونس للمسرح/ريم قيدوز

قدمت فرقة مدينة تونس للمسرح مؤخرا بفضاء قاعة الحمراء بالعاصمة العرض الأول  لمسرحية «كوشمار» التي قام باقتباسها عن مسرحية « l’affaire de la rue de Lourcine» لـ«لابيش» المسرحي زهير الرايس والذي قام أيضا بمهمة الاخراج والتمثيل الى جانب كوثر الباردي وريم الزريبي وعمر زويتن وجلال الدين السعدي.
الجمهور كان حاضرا لمتابعة هذا العمل الجديد لفرقة مدينة تونس للمسرح التي قدمت عرضا دام قرابة الساعة و15 دقيقة استمتع خلاله كل الحاضرين بأحداث قصة بوليسية عالجها الرايس بطريقة كوميدية ساخرة وهادفة في نفس الوقت للطبقة البورجوازية ولواقعنا الاجتماعي.
أحداث المسرحية
الشخصية الرئيسية في «كوشمار» كانت «عزيّز» (زهير الرايس) وهو طبيب مختص في أمراض النساء وعضو في البرلمان متزوج من «نورة» (ريم الزريبي) يفاجأ بوجود صديق دراسته «ديماسي» (جلال الدين السعدي) في غرفة نومه ويكتشف بأنّه قضى ليلة غير عادية صحبته الى درجة تورطهما في جريمة قتل امرأة.
حالة من الرعب تملكتهما خاصة وأنهما أصيبا بشلل في الذاكرة لكثرة ما احتسيا من خمر ودخل «عزيّز» في دوامة قاتلة جعلته يتخلص من خادمة البيت «ياسمينة» (كوثر الباردي) وقريب زوجته «مختار» (عمر زويتن) الذي أكد لهما وقوع الجريمة.. «عزيز» كان مستعدا للتخلص حتى من صديقه حتى ينجو من هذه المصيبة التي حلت به لولا إعادة قراءة الخبر الذي نشر بإحدى الصحف ليكتشفا أن الصحيفة التي قرأتها زوجته كانت بتاريخ قديم جدا..
أحداث «كوشمار» كانت ذات ايقاع تصاعدي ومتناسق مع الديكور الذي زين خشبة المسرح والأكيد أن حرفية فريق هذا العمل أضافت له الكثير ليكون عملا متكاملا وناجحا فنيا وجماهيريا خاصة وأن فرقة مدينة تونس للمسرح تميزت طيلة مسيرتها بأعمالها المسرحية الناجحة وبحرفية ممثليها والأكيد أن جمهور الفن الرابع سيستمتع بـ«كوشمار» في عروضها  القادمة في العاصمة أو في الجهات.

المصدر/ اليوم

محمد سامي / مجلة الخشبة

عن محمد سامي

محمد سامي عضو نقابة الفنانين العراقين - وعضو آتحاد المسرحيين العراقيين ييعمل لدى مركز روابط للثقافة والفنون ومحرر في موقع الخشبة و موقع الهيئة العربية للمسرح

اترك رد

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.